حركة تنوير تستنكر تعميم أوقاف الوفاق بتحذير الليبيين الاحتفال بذكرى المولد النبوي

هذا الأمر يشكّل انتهاكاً صارخاَ في حق مواطنين بعينهم

أخبار ليبيا24

استنكرت حركة تنوير التعميم الذي نشرته هيئة الأوقاف بحكومة الوفاق الوطني ووزعته على المساجد في مناطق سلطتها في ليبيا، و الذي يحذر من احتفال الليبيين بذكرى المولد النبوي.

وأكدت الحركة عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” أن هذا الإجراء تعسفي ومنافي لأبسط مبادئ الحريات، والحقوق الفرديّة والمواطنة.

وأشارت حركة تنوير أن الجهة سابقة الذكر قد فرضت عبر سلطتها القاهرة قاعدة تمنع مواطنين يرون أن الاحتفال بالمناسبة أمر يحق لهم فعله، ففرضت عليهم موقفها الخاص، وأجبرتهم على عدم ممارسة نشاط اجتماعي و ديني يرونه وفق وجهة نظرهم واجبا دينيا.

وأوضحت الحركة أن هذا الأمر يشكّل انتهاكاً صارخاَ في حق مواطنين بعينهم، في مسألة تحديد توجهاتهم وميولهم وهويتهم الدينيّة عبر ممارسة الشعائر التي يرونها جزء من عقيدتهم.

وأفادت حركة تنوير أن فعل جهاز ما لهذا الفعل باسم الدولة منافٍ لمبدأ حياد الدولة، وحماية حقوق المواطنين بالتساوي والتعايش السلمي والشراكة في الحقوق.

وذكرت أن هذا الأمر يخالف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يكفل لكل إنسان حق تأدية شعائره الدينية بدون منع أو تقييد.

يشار إلى أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي يشهد كل عام موجة من الانتقادات والرفض والتحريم، فيما يرى فريق آخر أن لا ضير في الاحتفال بهذه المناسبة وأنه مجرد عادة اعتادوها ولا يعتبر عبادة أو فرض لابد منه.

وكانت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة لحكومة الوفاق الوطني حذرت الجمعة من الاحتفال بالمولد النبوي عبر تعميم تطلب فيه من كل خطباء المساجد التحذير من الاحتفال بالمولد النبوي ووصفه بـ “الفتنة” على حد تعبيرهم.

وتابع التعميم الصادر من محمد المدني ـ مدير إدارة المساجد ـ أصدرته في صفحتها الرسمية أن الاحتفال بالمولد النبوي هو فتنة الوقوع في فضيلة قصّر عنها السلف الصالح.

الجدير بالذكر أن بعض المساجد قد التزمت بالخطبة التي تم تعميمها، أما بعض المساجد فلم تلتزم بهذا التعميم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى