التّايمز البريطانية: 200 مرتزقاً روسياً رفعوا مخاطر الحرب في ليبيا

التايمز: تدخّل روسيا في ليبيا مؤخرا جزءًا من خطّتها لتوسيع نفوذها بالمنطقة

153

أخبار ليبيا 24 ـ خاصّ

ذكرت صحيفة التايمز البريطانية، أنّ أكثر من 200 مرتزقا روسياً، تدعمهم طائرات مسلحة دون طيار ومقاتلات ومدفعية، رفعوا المخاطر في الحرب الأهلية الليبية، والتي تدعم فيها موسكو القائد العام للقوات المسلحة خليفة حفتر.

وقالت الصحيفة، إن “أكثر من 200 مقاتلا من المرتزقة الروس، بدعم من طائرات مسلحة بدون طيار وطائرات مقاتلة ومدفعية دقيقة التوجيه، رفعوا المخاطر في الحرب الأهلية الليبية التي دامت خمس سنوات، والتي تدعم فيها موسكو المشير خليفة حفتر”.

واعتبرت الصحيفة، أن نشر المرتزقة الروس مؤخرًا في ليبيا جزءًا من خطة موسكو لتوسيع نفوذها في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، الذي لم يواجهه الغرب تقريبًا، وفقًا لمحللي الدفاع، على حد قولها.

ورجحت التايمز البريطانية، أن المرتزقة الروس ينتمون إلى مجموعة “فاغنر” الخاصة، التي تعمل أيضًا بالنيابة عن روسيا في سوريا وموزمبيق وجمهورية أفريقيا الوسطى.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز”، قد كشفت في تقرير مطوّل لها، أن الدور الروسي تعاظم بشكل مريب في الملف الليبي المعقد، ونقلت على لسان مسؤولين ليبيين تفاصيل ذلك التورط، الشبيه بما وقع في سوريا.

وأشارت الصّحيفة الأمريكية، إلى أن نحو مئتي مقاتل روسي – بينهم قناصة – وصلوا ليبيا خلال الأسابيع الماضية كجزء من حملة روسية واسعة لإعادة تشكيل نفوذها في ليبيا والمنطقة.

ولكن نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي ريابكوف”، نفى بشدة المزاعم التي روّجت لها صحيفة “نيويورك تايمز” بوجود عشرات المقاتلين الروس في ليبيا.

المزيد من الأخبار