محمد صوان يعتبر أن الجيش الوطني فشل في حسم معركة طرابلس

صوان: حفتر يريد وضع الجميع في مأزق خطير وستكون نهايته مثل نهاية القذافي

أخبار ليبيا24

اعتبر رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين أن الجيش الوطني فشل حتى الآن في دخول طرابلس وإعلان الحسم لفرض الواقع المخطط له.

وقال محمد صوان، إن “كل ما يجري حتى الآن خلال هذه الأشهر هو فقط محاولات للتخفيف من قسوة الهزيمة، وإن ترتب على ذلك إزهاق المزيد من الأرواح وترويع الآمنين، وتعميق التمزق في النسيج الاجتماعي”.

وفي مقال نشره حزب العدالة والبناء على فيسبوك بعنوان (العسكر والمعادلة الصفرية) أضاف صوان، “أن حفتر يهدف إلى وضع الجميع في مأزق خطير، ولا يمر يوم إلا وهو أضعف فيه من الذي قبله” مشيرًا إلى أن هناك حاجة ماسة الآن لاتخاذ بعض التدابير من طرف حكومة الوفاق والقادة العسكريين بعد النجاح في صد العدوان، على حد قوله.

ورأى صوان، أن التدابير تتعلق بالخروج من حالة الفزعة والاستنفار التي كُسر بها (العدوان) إلى حالة ترتيب الأوضاع؛ لتفادي حالة الإنهاك، مشيرًا إلى أنه علم أن حكومة الوفاق بدأت في تنفيذه الآن.

وقال صوان، “إن ما يقوم به حفتر يُذكِّر بحال القذافي في آخر أيامه عندما أضاع كل الفرص حتى أودى بنفسه ومن معه إلى نهايته”.

وأضاف، أن حفتر سيستمر في المحاولة وليس أمامه إلا الاستمرار إلى أن يصل إلى نهايته؛ لأن تراجعه أو إعلان فشله وعودة قواته يعني بالنسبة له خسارة كل شيء، وفي مقدمة ذلك ما قام بتسويقه طوال السنوات الماضية من تأسيسه لجيش قوي يستطيع به السيطرة على طرابلس في أيام، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى