المجلس الأعلى يدعو حكومته إلى مقاطعة ومقاضاة الدول الداعمة للحرب

المجلس الأعلى يرحب بأي مبادرة تسعى إلى حقن الدماء

أخبار ليبيا 24

دعا المجلس الأعلى للدولة، حكومة الوفاق الوطني إلى مقاطعة ومقاضاة الدول التي تدعم الحرب على الشرعية والمتورطة بشكل مباشر في العدوان، وعلى رأسها دولة الإمارات، وتوثيق جرائمها ومتابعتها أمام المؤسسات القضائية المحلية والدولية.

جاء ذلك في بيان أصدره المجلس عقب جلسته أمس الإثنين، لمناقشة آخر التطورات السياسية والعسكرية في ظل استمرار التدخل الأجنبي العسكري المباشر، واستمرار انتهاج القوات المعتدية سياسية استهداف المدنيين والمنشآت المدنية العامة والخاصة، وفق ما نشر المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى.

وأعرب المجلس، عن ترحيبه “بأي مبادرة تؤكد على صد العدوان ودحره وتسعى لحقن الدماء والخروج بالبلاد من أزمتها، للوصول إلى رؤية وطنية مشتركة تقام بها دولة الدستور والقانون”، بحسب ما ذكر البيان.

وحث المجلس، “حكومة الوفاق الوطني على تسخير كافة الإمكانيات لدعم المجهود الحربي ودحر العدوان وتوفير كل ما يلزم لذلك، مع محاسبة المتقاعسين عن أداء واجبهم الوطني في صد العدوان”، على حد قوله.

وطالب المجلس الأعلى للدولة، الحكومة بإنشاء هيئة خاصة للجرحى وحصرهم وتوفير أقصى درجات الاهتمام والرعاية لهم، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع أي فساد في هذا الملف، داعيا مصرف ليبيا المركزي إلى اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنع تداول العملة المزورة حمايةً للاقتصاد الوطني.

وقد استهل المجلس جلسته أمس بكلمة لرئيسه خالد المشري، قدم خلالها إحاطة حول زيارته الأمانة العامة للاتحاد الأفريقي والمغرب، مؤكدا رغبة الاتحاد الأفريقي ودول المغرب العربي بالخصوص في لعب دور إيجابي لحل الأزمة الليبية، بعيداً عن التدخلات السلبية الخارجية، حسب قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى