احتيوش يأمل في إحياء البرنامج الوطني لزراعة الأعضاء في ليبيا

برنامج زراعة الأعضاء نجح في زراعة 400 كلية و22 كبدًا خلال ست سنوات

أخبار ليبيا 24–خاص

أعرب رئيس المجلس العلمي للجراحة بالمجلس العربي للاختصاصات الطبية ورئيس الأسبق للبرنامج الوطني لزراعة الأعضاء في ليبيا وأستاذ الجراحة العامة والمناظير والكلى والكبد، البروفسور احتيوش فرج احتيوش، عن أمله في إحياء البرنامج من جديد، والذي استمر بنجاح طيلة سبع سنوات.

وقال احتيوش، في لقاء مع أخبار ليبيا24، إن البرنامج الذي استمر من عام 2004 وحتى عام 2011 نجح في زراعة 400 كلية و22 كبدًا بمستشفى طرابلس المركزي.

وأضاف احتيوش، “أن القائمين على البرنامج استطاعوا تدريب الكثير من العناصر الوطنية”، مشيرًا إلى أن تعثر البرنامج الآن راجع للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وقال احتيوش، رئيس البرنامج الوطني لزراعة الأعضاء في ليبيا، “كُلنا أمل بأن تعود الأوضاع إلى طبيعتها ونعود لاستكمال هذا البرنامج الوطني الهام وتكون الخدمات موزعة على كل المناطق”.

وأضاف، “رغم ما قمنا به من زراعات، لكنها تعد بسيطة بعد عام 2011 حتى الآن. سنحاول إعادة الحياة لهذا المشروع الوطني الهام”.

ويجري احتيوش هذه الأيام زيارة إلى طبرق، وحول هذه الزيارة قال، “أزور طبرق بدعوة من عميد كلية الطب ومن رئيس الجامعة ومن مدير مركز طبرق الطبي”.

وأضاف، “جئت إلى طبرق للاطلاع على الإمكانيات الموجودة لرفع الخدمات الطبية والصحية في المركز الطبي بالكامل، ولدينا بكل الأقسام الباطنية والجراحية ولرفع مستوى الأداء بغرف العناية لنحاول الوصول لوحدة زراعة الكلى في طبرق”.

ومضى يقول، “في هذه المنطقة الشاسعة الكثير من المرضى يحتاجون لهذا العمل وفي حاجة ماسة لهذه الجراحات المتقدمة وهذه الجراحات تحتاج إلى اهتمام وتنظيم عالٍ لرفع هذه الخدمات الصحية والكلية في هذه المنطقة”.

وقال، “سنكون مسرورين لهذا العمل الذي يرقى بالبلاد وهذا ما لمسناه من المسؤولين في طبرق بأنهم سيكونون في الموعد، وسنكون في حاجة لهم لرفع هذه الخدمات”.

وأضاف، “نحن نحاول بقدر الإمكان رفع الخدمات الكلية داخل المستشفى وإذا نحن تمكنا من تدريب عناصر قادرين على زراعة الكلى وقادرين على تقديم خدمات جيدة ما قبل الزراعة وخلال الزراعة ومتابعة المرضى بعد الزراعة بالتأكيد سنقيمها وهذا يحتاج منَا الكثير من الدراسات وزيارات أخرى بحيث نتأكد من المكان والصلاحية والقدرات”.

وقال رئيس المجلس الأعلى للاختصاصات الطبية العربية، “قمنا الآن بمجموعة توصيات. أعتقد بأن الأطقم الموجودة هنا في مركز طبرق الطبي سوف تهتم وسوف تساعدنا في اجتماعاتنا القادمة من أجل وضع النقاط على الحروف ومن أجل تحديد المسميات والمستهدفات”.

 وأضاف، “سوف يبدأ مشروعنا إلى حد ما واضح في إقامة وحدة لزراعة الكلى والأنسجة والخلايا وكل الأعضاء الأخرى في المستقبل ونحن نتمنى من الله التوفيق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى