جلسة حوارية حول أزمة التعليم والمعلمين في سبها

أخبار ليبيا24- خاص
نظّم نادي الحوار والمناظرة سبها جلسة حوارية حول أزمة التعليم والمعلمين، وأبعاد هذه الأزمة على العملية التعليمية خاصة مع تأخر بداية العام الدراسي.

وشارك في الجلسة الحوارية عدد من مدراء المدارس بسبها وإداريين بمكتب مراقبة شؤون التربية والتعليم بسبها، وبعض النشطاء المهتمين بحراك المعلمين المطالب برفع مرتباتهم.

وقالت رئيس نادي المناظرة سبها أميرة نوري لـ”أخبار ليبيا24″ إن هذه الجلسة تأتي ضمن مشروع المنتدى الحواري الذي يشرف عليه نادي المناظرة في سبها.

وأضافت نوري أن الجلسة اختصت بمناقشة أبعاد أزمة المعلمين والقوانين التي تضمن حقوقهم ولم يقع تطبيقها.

وأوضحت رئيس نادي المناظرة سبها أن فتح الحوارات بخصوص هذه الأزمة سيساهم في عرض مشاكل المعلمين بشكل أكثر دقة.

وأشارت إلى أن إشراك جميع الجهات المعنية في هذه الحوارات من شأنها أن تقرب وجهات النظر، وتزيد من فرص الإلتقاء بين الأطراف المعنية بهذه الأزمة، وهو ما قد يدفع لإيجاد حلول تناسب الجميع، حسب وصفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى