في انتظار رد رسمي.. صحف أجنبية تتحدث عن احتجاز مالطا لشحنة أموال ليبية تابعة لمركزي البيضاء

ترى ما هو رد مركزي البيضاء حول هذه الأنباء

أخبار ليبيا24

قالت صحيفتا التايمز المالطية والغارديان البريطانية، إن الحكومة المالطية صادرت شحنة ضخمة من الأموال النقدية الليبية كانت متوجهة إلى شرق ليبيا.

ونقلت الصحيفتان عن أجهزة الأمن في مالطا قولها إنها اكتشفت حاويتين تبلغ مساحتهما 2000 قدم مكعب (56 مترًا مكعبًا) ممتلئة بالعملة التي تم إدخالها مؤخرًا في نهاية سبتمبر عندما توقفت الشحنة في مالطا.

وأضافت، أن هذه الأموال يعتقد أنها طبعت في روسيا، لصالح الحكومة المؤقتة.

واعتبرت الصحيفتان أنه على الرغم من أن روسيا تدعي أنها حيادية في ليبيا، إلا أنها سمحت لحكومة بطباعة مليارات الدنانير الليبية في روسيا.

وقال مصدر من أجهزة الأمن في مالطا لصحيفة التايمز مالطة: “لن أفسر ذلك على أنه معادٍ لروسيا ، بل على أنه مؤيد للشرعية. كان هذا يتعلق بتطبيق مالطة لقرارات الأمم المتحدة بشأن ليبيا، والتي وقعنا عليها ودعمناها طوال الوقت”.

وأشارت الصحيفتان إلى فشل البنك المركزي في طرابلس حتى الآن في إعلان أن الأوراق الليبية المطبوعة في روسيا غير قانونية، ولذلك فمن غير الواضح بموجب أي إطار عقوبات تم الاستيلاء عليها.

وحتى هذه اللحظة لم يصدر بيان رسمي من الحكومة المالطية يثبت صحة أو خطأ ما تناولته الصحيفتان، كما أنه لم يصدر أي بيان مماثل من قبل الحكومتان الليبيتان أو من مصرفيهما المركزي بالخصوص.

وكان المصرف المركزي البيضاء قد ضخ قبل نحو عملة ليبية جديدة طبعت في روسيا، ويجري تداولها فقط حتى الآن في الأسواق الليبية في المناطق التابعة إداريًا للحكومة المؤقتة.

في المقابل، أفادت وسائل إعلام ليبية موالية لحكومة الوفاق، أن السلطات المالطية أكدت لوزارة الخارجية بحكومة الوفاق تحفظها على شحنة من الأموال الليبية المطبوعة في روسيا عن طريق مركزي البيضاء.

وأضافت الوسائل نقلًا عن مصدر دبلوماسي لم تسمه، أن مالطا أبلغت الخارجية بأنها لن تتصرف في الأموال المحجوزة إلا بالتنسيق مع مصرف ليبيا المركزي في العاصمة طرابلس، ووفق الإجراءات القانونية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى