“أخبار ليبيا24” تنفرد بنشر تفاصيل محاولة اقتحام منزل قاضية في بنغازي من قبل “خارج عن القانون”

 أخبار ليبيا24- خاص

كشفت رئيس الدائرة الجنائية السابعة بمحكمة استئناف بنغازي المستشار “فاطمة المصري”، أن شخصًا وصفته بـ “الخارج عن القانون” حاول في ساعات الصباح الأولى من يوم الخميس الماضي مهاجمة منزل أهلها.

وتابعت المصري :”هذا الشخص قدم إلى منزل والدي حاملًا الأسلحة وكان في حالة سكر تام وبعد أن قرع جرس البيت خرج له أخي وطلب أن يقابلني بشأن التحدث حول شخص يعرفه موجود في السجن ويريد إطلاق سراحه”.

وأضافت رئيس الدائرة :”بعد أخذ ورد بينه وبين أخي وبعد أن علم أنه لاجدوى من مقابلتي أو الاتصال بي قام بتوجيه اتهام إلى أخي وأنه إذا لم يتم الإفراج عن ذلك الشخص سيتم هدم بيتنا وتسويته بالأرض”.

وتقول المصري :”على الفور قمت بإبلاغ وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف والمحامي العام بهذا الأمر، وحقيقة أبدوا تعاونًا كبيرًا جدًا واستجابة سريعة حيال الواقعة”.

وأكدت أن إخوتها توجهوا إلى قسم البحث الجنائي بنغازي لتقديم بلاغ، وفي نفس اليوم مساء تم التواصل مع إخوتها من قبل أعضاء البحث ذاكرين أن المشكو فيه طلب الحضور والاعتذار عما بدر منه ومسامحته عن فعله.

وذكرت رئيس الدائرة الجنائية السابعة أن الشخص المهاجم وتحت “ضغوطات” حضر إلى المنزل وقدم لي اعتذارًا عن تلك الحادثة وأنه لم يقصد مافعل.

وطالبت من الجهات المسؤولة في مدينة بنغازي القبض على الأشخاص المطلوبين وأصحاب القضايا والسوابق، وأن تضع حد لمثل هذه الأعمال حتى لا تتمادى.

وأبدت المصري استغرابها من قيام هذا الشخص الخارج عن القانون بالتهجم على منزل أهلها، مشيرة إلى أنها في سلك القضاء منذ مايقارب الـ 30 سنة ولم تمر بأمر كهذا في السابق.

وشددت رئيس الدائرة على أنه لايمكن السكوت على مثل هذه التصرفات التي تجعل الخارجين عن القانون يتمادون وقد تتكرر هذه التصرفات منهم أومن غيرهم سواء معها أو مع أي عضو هيئة قضائيه آخر.

ووجهت القاضية الشكر لوزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف والمحامي العام والهيئات القضائية و الجهات المسؤولة المختصة ولكل من سعى وقدم العون للحد من هذا الأمر.

وكانت الجمعية الليبية لأعضاء الهيئات القضائية، أدانت تهديد رئيس الدائرة الجنائية السابعة بمحكمة استئناف بنغازي المستشار “فاطمة المصري”، من قبل مجموعة مسلحة، معلنة تضامنها معها.

واعتبرت الجمعية الليبية لأعضاء الهيئات القضائية في بيان لها أن تهديد رجال ونساء القضاء عمل غير أخلاقي، وغير مشروع، بل يعتبر تصرفا خارجا على القانون لا يكفي فيه الاستنكار والاستهجان.

وطالبت الجمعية محاسبة الفاعلين وتقديمهم إلى العدالة، مشددة على أن أرواح أعضاء الهيئات القضائية ليست رخيصة، بل أمانة في أعناق كافة الجهات المسؤولية القضائية منها وغير القضائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى