على رأسها تنفيذ قانون زيادة المعلمين .. وزارة التعليم بالمؤقتة تستضيف اجتماع أبرز مؤسسات الدولة

التنسيق والدعم على كافة الأصعدة في عملية مكافحة الإرهاب والظواهر السلبية

أخبار ليبيا 24 – متابعات

عقد صباح الأربعاء بمقر ديوان وزارة التعليم بمدينة البيضاء اجتماع رفيع المستوى لعدة شخصيات على صعيد المؤسسات الأمنية والحكومية بدولة ليبيا.

وحضر الاجتماع الذي ترأسه رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، وعضو مجلس النواب طلال ميهوب، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الدكتور علي الحبري، و رئيس مجلس الوزراء عبدالله الثني، و رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الفريق عبدالرازق الناظوري، و رئيس هيئة السيطرة اللواء عون الفرجاني، ووزير التعليم فوزي عبدالرحيم بومريز،  ووزير الداخلية المُستشار إبراهيم بوشناف، ووكيل وزارة المالية والتخطيط إمراجع غيث.

وبحث الحضور عدة ملفات على صعيد عمل الحكومة المؤقتة، ومصرف ليبيا المركزي، وقوات الجيش، مؤكدين على ضرورة التنسيق والدعم على كافة الأصعدة في عملية مكافحة الإرهاب والظواهر السلبية وحل أبرز المختنقات والمشاكل المتعلقة بعدة مواضيع خدمية.

كما ناقش الحضور عدة ملفات هامة كان أبرزها دعم قوات الجيش في حربها ضد الإرهاب على كامل التراب الليبي، والتنسيق ما بين مجلس النواب و مصرف ليبيا المركزي والحكومة المؤقتة في حلحلة عدة مواضيع على رأسها تنفيذ قانون زيادة رواتب العاملين بقطاع التعليم في ليبيا، وفتح أبواب المدارس وسير العملية التعليمية بشكل طبيعي، إضافة إلى كيفية إيجاد آلية عملية لأجل إنهاء اعتصام السادة المعلمين، حيث تم التطرق إلى تشكيل لجنة مركزية للعمل على التنسيق ما بين الجهات التنفيذية والنقابة العامة للمعلمين.

وتطرق الحضور خلال الاجتماع إلى دعم الجانب الأمني في كل المدن والمناطق التابعة للحكومة المؤقتة وضرورة إرساء الأمن فيها، إضافة إلى تعزيز مبدأ الشراكة المؤسساتية ما بين الحكومة المؤقتة وكافة الجهات العسكرية والأمنية في ليبيا.

وأثني رئيس مجلس النواب على جهود وزارة التعليم من خلال الجهود المقدمة، وذلك لتوفير كافة الخدمات الضرورية لسير العملية التعليمية.

يشار إلى أنه قد تم الاتفاق على متابعة تنفيذ نتائج لقاء اليوم في أقرب وقت ممكن، وذلك تزامناً مع الأعمال المنجزة والخدمات التي تقدمها الحكومة المؤقتة بشكل متواصل بالإضافة إلى انتصارات قوات الجيش في عملية تحرير طرابلس واستعادة الدولة كاملة تحت شرعية مجلس النواب الليبي والقيادة العامة للقوات المسلحة والحكومة الليبية المؤقتة واستدامة استقرار البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى