المجعي : “حفتر”  يوهم العالم والشعب أنه يسيطر على ضواحي طرابلس

حفتر ومن معه يعبثون بمقدرات الدولة الليبية

أخبار ليبيا 24 –  متابعات

قال الناطق باسم عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، مصطفى المجعي، أنه كانت هناك تقدمات لقوات بركان الغضب، خلال اليومين الماضيين، موضحًا أنها بسطت السيطرة على أجزاء كبيرة من منطقة الطويشة.

المجعي  قال في برنامج “تغطية خاصة” على قناة ليبيا الأحرار، إن هناك تقدمات أيضًا في محور عين زارة لقوات البركان، وبعض المحاور الأخرى، مُبينًا أن حرب طرابلس تأخذ أشكالاً من الهدوء والاشتباك، وفقًا للمعطيات الميدانية، لافتًا إلى أن جميع المحاور تشهد هدوءًا حذرًا.

وبيّن أن هذا الهدوء لا يعني أن عملية بركان الغضب لا تُعيد انتشارها، أو تعد العدة لاستمرار دحر قوات الجيش الوطني، موضحًا أنها تمكنت من السيطرة على نقاط رئيسية ومهمة، وأنه يتم الإعداد لعمليات عسكرية مهمة خلال الفترة القادمة.

ولفت إلى أن القوات التابعة لخليفة حفتر، تستخدم المحاور الضيقة، موضحًا أنه لا يملك الأعداد الكبيرة من القوات، كي يقوم بعملية عسكرية واسعة، وأنه يعتمد على بعض الفرق التي تقوم بعمليات نوعية، لافتًا إلى أن محور اليرموك أو الخلاطات لا يحتاج إلى الكثير من القوات.

وواصل الناطق باسم عملية بركان الغضب، أن حفتر يسعى لخلق حالة من “الشو” الإعلامي -حسب وصفه –  مُبينًا أنه ليست لديه القدرة على التواجد بالمحاور التي تحتاج إلى قوة عسكرية كبيرة، مؤكدًا أن حفتر أصبح معزولاً وخسر تأييد الشعب، حسب قوله .

وأكد أن هذه المعركة لن تنتهي إلا برجوع قوات حفتر إلى الرجمة، مُبينًا أن حفتر ومن معه يعبثون بمقدرات الدولة الليبية، وأن بعض الداعمين الغربيين له، بدأوا في سحب البساط من تحته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى