النف : مراقبي تعليم المنطقتين الغربية والجنوبية لن ينفذوا قرارات تعليم الوفاق

المعلمون سينظمون وقفة احتجاجية كبيرة أمام الرئاسي للرد على انتهاكات الوزير

أخبار ليبيا 24 – متابعات

وصف نقيب عام معلمي ليبيا، عبد النبي صالح النف، قرار وزير التعليم بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، بالجائر، مبديًا عدم دهشته حيال هذه القرارات الصادرة عن شخص وصفه بغير المؤهل لشغل منصب وزير التعليم، مؤكدًا أنه لا يدرك قيمة المعلم في المجتمع.

واعتبر النف، في مداخلة هاتفية لفضائية “ليبيا الحدث” أمس السبت، أن وزير تعليم الوفاق، دائما ما يجانبه الصواب في كل قراراته، مشيرًا إلى بطلان قراره الأخير بشأن 20 مراقب في المنطقتين الغربية والجنوبية، وأن هؤلاء المراقبين سيمارسون عملهم بشكل طبيعي ولن ينفذوا هذا القرار.

النف أكد، أنه طالب النائب العام بالتحقيق الفوري والسريع في انتهاكات الوزير الإدارية والقانونية، وأن يتم استدعاؤه اليوم الأحد، موضحًا أن يوم غدًا الإثنين سينظم المعلمون وقفة احتجاجية كبيرة أمام المجلس الرئاسي ، للرد على انتهاكات الوزير وللضغط عليه لتنفيذ مطالبهم.

وكانت تظاهرات احتجاجات المعلمين، انطلقت في ربوع المدن الليبية، مصعدين مطالبهم بإقالة وزير التعليم بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، على خلفية التهديدات التي وجهها للمعلمين، بعد إعلانهم إيقاف العملية التعليمية والاعتصام لأجل غير مسمى .

وقرر النقيب العام، في القرار رقم (76) لسنة 2019م، بشأن إيقاف الدراسة والدخول في اعتصام، أن يتم ايقاف الدراسة للعام 2019 – 2020م، وذلك ابتداءً من يوم الأحد الموافق للخامس عشر من  سبتمبر 2019م، والدخول في اعتصام شامل بكافة المؤسسات التعليمية في ليبيا.

ووفقًا للقرار، أكد نقيب المعلمين أنه لن تتم عودة المعلمين والعاملين بقطاع التربية والتعليم بالدولة الليبية إلا إذا تم تنفيذ القانون رقم (4) لسنة 2018م وإدراج الزيادة المقررة حسب القانون بحسابات المعلمين والعاملين بقطاع التربية والتعليم بالمصارف التجارية العاملة بليبيا.

ونص القرار، على أن يُعمل به، مشدداً على جميع المعلمين والعاملين بقطاع التربية والتعليم، التقيد بالتنفيذ، وذلك حفاظًا على الحقوق المشروعة وتأكيدًا على أحقية المعلم في العيش المستقر الكريم في مجتمع يحترم ويقدر عمله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى