وصل إلى تركيا بدون جواز..مشاركة الإرهابي “شعبان هدية” ضمن وفد السراج إلى روسيا

أخبار ليبيا24- خاص

بعد أخذ ورد و تصديق وتكذيب لدعوة رئيس غرفة عمليات ثوار ليبيا الإرهابي شعبان هدية المكنى “أبوعبيدة الزاوي” للمشاركة في في القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي-الأفريقي “من أجل السلام والأمن والتنمية” في سوتشي تم تأكيد المعلومة من مصادر عدة.

وأقر رئيس مايعرف بـ “كوليام الدولية للأبحاث” نعمان بن عثمان أن الإرهابي هدية مرجحًا أنه كان ضمن الوفد لأنه يريد التحدث عن الحركات الإسلامية ضمن فعاليات المؤتمر.

وأوضح بن عثمان أن الإرهابي خرج عن طريق تركيا، كاشفًا أنه دخل إلى تركيا بدون جواز سفر وتحصل عليه هناك في تركيا.

وأشار إلى أن عناصر المخابرات أصبحت تتساءل عمن أشرك الإرهابي هدية ضمن وفد السراج فكان الرد أن طلبًا جاء من مكتب الرئيس بتوجيه دعوة له ليكون ضمن الوفد.

كما أعلن مركز WGI الروسي في تقرير صادر عنه في 16 أكتوبر الجاري عن دعوة عضو وفد حكومة الوفاق في قمة أفريقيا روسيا شعبان هدية المعروف بـ “أبو عبيدة الزاوي” رسميا.

وأوضح المركز أن دعوة القيادي في الجماعات الإسلامية المتطرفة المرتبطة بالقاعدة في مدينة الزاوية في ليبيا يضع المجتمع الدولي في حيرة من هذه المشاركة حيث كان رئيسًا لمجموعة العمليات الثورية الإسلامية الليبية التابعة لتنظيم القاعدة.

وأضاف المركز أنه تم اتخاذ قرار دعوة الإرهابية هدية نتيجة للاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين وزير الخارجية محمد سيالة والممثل الخاص لرئيس روسيا لأفريقيا والشرق الأوسط ، ميخائيل بوجدانوف حيث يقدم عرضًا تقديميًا ويناقش المشاركون فيها مشاكل الهجرة غير الشرعية والتهريب والنشاط الإجرامي.

ولفت مركز WGI الروسي أن أبوعبيدة الزاوي مدرج ضمن قائمة الأشخاص غير المرغوب فيهم لأكثر من عشر ولايات باعتباره إرهابيًا له صلات مستقرة مع القاعدة.

والإرهابي شعبان هدية هو المسؤول عن اختطاف رئيس الوزراء الليبي علي زيدان في أكتوبر 2013، وفي العام نفسه ، تم إلقاء القبض على الإسلامي الليبي من قبل أجهزة خاصة مصرية بتهمة المشاركة مع جماعات إرهابية مسلحة غير شرعية في الخطف فقام أنصاره باختطاف دبلوماسيين في السفارة المصرية في ليبيا وقايضوهم به فتم إطلاق سراحه.

وأكد المركز أن هدية الإرهابي مرتبط بـ أيديولوجية إسلامية متطرفة، مما جعله أحد أشهر القادة الميدانيين في غرب ليبيا بالإضافة إلى ذلك ، شارك بنشاط في الأعمال العدائية كجزء من الجماعة الإسلامية القتالية بقيادة عبد الحكيم بلحاج.

ولفت إلى أن الإرهابي المكنى أبوعبيدة الزاوي كان أحد المقربين لزعيم القاعدة في ليبيا نزيه الرقيعي ، المعروف باسم أبو أنس الليبي ، الذي كان مسؤولاً عن تجنيد المواطنين الليبيين، ويشغل هدية حاليًا منصب نائب سكرتير حكومة الوفاق الوطني.

وشدد مركز WGI الروسي على أنه سيتعين على السياسيين والدبلوماسيين الروس، وخاصة المبعوث الخاص لرئيس روسيا المعني بأفريقيا والشرق الأوسط ، ميخائيل بوجدانوف ، الذين كانوا ينظمون زيارة شعبان هدية تقديم الاعتذار ليس فقط للكرملين، ولكن أيضا على الساحة الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى