بينها ليبيا .. الخارجية البريطانية : تطالب بتحسين حقوق الإنسان

حالات الاضطهاد الديني ومضايقة وتمييز في العديد من البلدان

أخبار ليبيا 24 – خاص

احتلت ثلاثين دولة وصفت بذات الأولوية في مجال حقوق الإنسان صدارة البيان القصير لوزارة الخارجية البريطانية حول انتهاكات حقوق الإنسان وحالات الاضطهاد الديني والتمييز  .

البيان البريطاني سلط الضوء على القيود المفروضة على الحرية الدينية في ليبيا وروسيا وتركمانستان وأفغانستان واليمن، مشيراً إلى حالات اضطهاد الديني  ومضايقة وتمييز في العديد من البلدان إضافة انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان كانت قد ارتكبت خلال العام الماضي في هذه الدول .

وقد كانت البلدان الثلاثين ذات الأولوية في مجال حقوق الإنسان هي: أفغانستان، البحرين، بنغلاديش، بوروندي، جمهورية إفريقيا الوسطى، الصين، كولومبيا، كوريا الشمالية، جمهورية الكونغو الديمقراطية، مصر، إريتريا، إيران، العراق، إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، ليبيا، جزر المالديف، ميانمار، باكستان، روسيا، المملكة العربية السعودية، الصومال، جنوب السودان، سريلانكا، السودان، سوريا، تركمانستان، أوزبكستان، فنزويلا، اليمن وزيمبابوي.

وأشار البيان أن تقدماً متواضعاً مستمراً في الحرية الدينية في مصر بعد افتتح  الرئيس المصري أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط في السادس من يناير، لإضافة إلى التقدم المستمر في ترخيص مباني الكنيسة بموجب قانون بناء الكنائس المصري.

يشار إلى أن الحكومة البريطانية قد صعدت من مشاركتها في مسألة الحرية الدولية ، وشهد عام 2018 إنشاء منصب المبعوث الخاص لرئيس الوزراء المعني بحرية الدين أو المعتقد، فيما تحاول بعد إعلانها عن هذا البيان الذى غطى دول العالم أن تحدث فرقاً حقيقياً في احترام حقوق الإنسان على الصعيد الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى