بعد “12” يوم من التغييب .. الإفراج عن أفراد  القافلة الطبية المختطفين بالزنتان

خطفوا أثناء توجههم ضمن قافلة طبية إلى مدينة غدامس

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكدت مصادر مطلعة إطلاق سراح الأطباء الـ6 الذين تم اختطافهم الأيام الماضية، ضمن القافلة الطبية التي كانت متوجهة من مدينة طرابلس إلى غدامس.

وأوضحت منظمة هيومن رايتس ووتش إن ستة من العاملين في المجال الطبي، كانوا قد اختطفوا في وقت سابق من الشهر الجاري غربي ليبيا، جرى إطلاق سراحهم.

ووتش أضافت اليوم الخميس، أن أربعة أطباء وممرضة وفنيا جرى إطلاق سراحهم، وظل الأفراد الستة قيد الأسر لمدة 12 يوما بعد أن استوقف أربعة مسلحين قافلتهم الإنسانية في مدينة الزنتان.

ونقل بيان ووتش عن أفراد أسرهم قولهم إن المختطفين سعوا على ما يبدو لاستغلال الستة كورقة مساومة لتأمين إطلاق سراح رجل سجين.

وكان الأطباء قد تم اختطافهم في 11 من الشهر الجاري، أثناء توجههم ضمن قافلة طبية كانت في طريقها إلى مدينة غدامس، لأداء مهمة تطوعية وعمل إنساني، وذلك من أجل تقديم الخدمات الطبية والرعاية الصحية للعديد من المرضى داخل مستشفى غدامس العام.

وثمّنت النقابة العامة لأطباء ليبيا، الجهود التي أثمرت بإطلاق سراح القافلة الطبية .

ونشرت النقابة العامة صورا للأطباء الستة بعد إطلاق سراحهم، رفقة نقيب أطباء طرابلس حمزة عثمان، وقدّمت شكرها لكل من ساهم في إطلاق القافلة الطبية.

وكانت حادثة اختطاف الأطباء الستة، أثارت الغضب في الشارع الليبي، والمؤسسات الحقوقية، وطالبت في بياناتها بضرورة إطلاق سراح الأطباء، ويجب الفصل بين الواجب الإنساني والملفات الأخرى التي تشهدها ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى