المسماري: عملياتنا بطرابلس تهدف للقضاء على الجماعات الإرهابية

محملاً  السراج المسؤولية عن دعم الإرهابيين بالأموال

أخبار ليبيا 24 – متابعات

 قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إنَّ هدف عملياتنا في طرابلس القضاء على الجماعات الإرهابية والإجرامية في العاصمة.

المسماري أوضح خلال مؤتمر صحفي عقده في بنغازي، أنَّ قوات الجيش التي تخوض معارك شرسة ضد المتطرفين في طرابس تشهد “تطورًا إيجابيًا وكبيرًا في اتجاه القضاء علي المسلحين الإرهابيين وتدمير أهدافهم بالكامل” .

وأشار  إلى أنَّ القوات الجوية استهدفت مخزنا للذخائر والمعدات العسكرية تابعة للجماعات الإرهابية في منطقة “الموز”، وهي منطقة تحتوي على بنايات حديثة قيد الإنشاء ويجرى استغلالها من قبل الجماعات الإرهابية لتخزين السلاح، موضحًا أنَّ القوات الجوية قدمت دعمًا ناريًا للقوات المسلحة على كل الجبهات.

وكشف المسماري أن المعركة في طرابلس ليست خلافا سياسيا بل حربا مع الجماعات الإرهابية التي ليس لها حل إلا “البندقية والعصا”، لافتًا إلى أن مسرح العمليات الحربية الممتدة من سرت إلى زوارة لا يزال نشطا جدا وأن المعركة تشهد تطورا إيجابيا وكبيرا للقضاء على الإرهاب في العاصمة.

وتابع المتحدث الليبي: إنَّ “القوات المسلحة تخوض معركة من ناحية القيادة تطبيق رائع وشامل والتزام بقواعد الاشتباك التي تم تحديدها من قبل القائد العام المشير خليفة حفتر”.

وأكّد المسماري أن “القوات الآن تمسك بزمام المعركة في كامل مسارح العمليات”، موضحًا أنَّ “هناك تضليلًا إعلاميًا ومن خلال منصات التواصل الاجتماعي، لتسميم الأفكار والعقول في طرابلس حول عمليات قوات الجيش “.

وحمل المسماري رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج المسؤولية عن دعم الإرهابيين بالأموال لخوض الحرب،موضحاً أن الجيش يعمل على تقليل مدة الحرب وإنهائها في أقرب وقت مع الحفاظ على أرواح المدنيين،مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المليشيات تنهار مع استنزاف قواتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى