تعرف على الاتّفاق اللّيبي المصري بشأن دخول المواطنين من غرب وجنوب ليبيا

867

أخبار ليبيا24ـ خاصّ
أكّد مكتب إعلام مديرية أمن منفذ إمساعد البري، أن الجانبين الليبي والمصري، اتفقا على السماح بدخول المواطنين الليبيين، الذين يقطنون بمناطق غرب وجنوب ليبيا.

وأوضح المكتب الإعلامي، أن الاتفاق يشمل المواطنين الذين منعوا في فترات سابقة من دخول الأراضي المصرية، وتم حلحلة مشاكلهم.
وأضاف أنه تم اشتراط مرور الأشخاص على الأجهزة الأمنية بمنفذ إمساعد للتأكّد من بياناتهم وبعدها يمكن لهم الدخول إلى الجانب المصري بدون أي عوائق.

وأفاد المكتب الإعلامي أنه تم التوصل إلى اتفاق يضمن لكل مواطن ليبي حقه في أن يحمل معه مبلغ مالي قدره 10 آلاف دولار، عند عبوره المنفذ المصري بشرط أن يقوم بإبلاغ السلطات المصرية بهذا المبلغ مسبقاً، أما إذا زاد المبلغ عن 10 آلاف دولار، سوف يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

ولفت مكتب الإعلام في منفذ أمن إمساعد أن مدير المنفذ على استعداد لاستقبال مشاكل المسافرين التي تحصل داخل منفذ السلوم ويتعهد بحل أي عوائق قد تحصل معهم.

وكانت السلطات المصرية تمنع دخول أي مواطن ليبي إلى أراضيها، ممكن جوازات سفرهم صادرة من الغرب والجنوب الليبي ومدينة درنة، الأمر الذي دفع الجانب الليبي إلى اتخاذ خطة مماثلة بمنع دخول أي مواطن مصري إلى ليبيا لايكون جوازه صادر من جوازات مطروح.

يشار إلى أن هذا الاتفاق تم بعد الاجتماع الذي عقده مدير منفذ إمساعد البري عقيد عبدالباسط العريبي، ورئيس الاستخبارات إمساعد مقدم رمضان القفل، ورئيس الأمن الداخلي إمساعد رائد رمزي أيوب، وضابط الاتصال مع الجانب المصري فرج بعيو مع السلطات المصرية في منفذ السلوم.

المزيد من الأخبار