بعد أكثر من ثلاثة أعوام على انتصار قوات الجيش .. العثور على مقبرة جماعية لقتلى داعش الإرهابي بمنطقة الهواري

استمرت أعمال النبش من الساعات الأولى وحتى حلول الظلام

أخبار ليبيا 24 – خاص

 نشرت شعبة الإعلام الحربي التابعة لقوات الجيش، اليوم السبت، مقطع فيديو مصور لمقبرة جماعية تضم رفات بعض أفراد تنظيم داعش الإرهابي، بمنطقة الهواري جنوب غرب بنغازي.

 الشعبة ذكرت ، بحسب بيان لها على الصفحة الرسمية مفرق بمطقع فيديو، أن هذه المقبرة الجماعية التي عثر عليها لم تكن الأولى من نوعها؛ فقد سبق وعثرت على عدة مقابر جماعية في منارة بنغازي، ومدرسة فاطمة الزهراء بمنطقة الصابري، وأيضا في العمارات السكنية بمنطقة قنفودة “عمارت الاطناش” وغيرها من محاور القتال .

واستخدمت قوات الجيش الوطني، الجرافات لنبش هذه المقابر واستخراج الجثث، بالتعاون مع فريق البحث عن الجثث من الهلال الأحمر الليبي .

واستمر العمل من الساعات الأولى وحتى حلول الظلام كما ظهر في المقطع المصور، وأظهر المقطع بعض الرفات المغطاة ببعض الأقمشة، حيث لم تكفن بحسب الطريقة الشرعية المتعارف عليها.

https://www.facebook.com/warinformationdivision/videos/555846015166312/?__xts__[0]=68.ARDglf75VqnmnhxzbsoNmnslL-EpHd1Ko0bCJToci7Z_vK3E4hKNRGXFHBa3J3iYOG9ioQ1KcevMmpoXM74cHr522k5v0KFnMHs1n9lICWEq5AqJ4r4bBHiS6smJOT9a6650W50QkKSHvDf0bS-ZFusi3GrMv7WxnUqFF39q9IpO4skn5Z8lIOuINHgnuF81VNhSS7wU5vYNQS46sZ-jg8ik_WbBaXUtVwDMimSilB7JqfhZLRKlmaFFkREG54OdyumKtOsWv90AN3inZ3b26Wed8Otr4dwjUxIrv91ZaXp7tMJjlhFOTwOyWmHtyoIX5k08z9Zu6xOtCyEDaA7HzVEZI8rR5-4Jyqr5sOI&__tn__=-R

وكانت قوات الجيش، أطلقت عملياتها العسكرية في مايو عام 2014م، لتطهير مدينة بنغازي من الجماعات الإرهابية والمتطرفة، التي كانت تفرض سيطرتها وتحظى بسطوة غير مسبوقة على المنطقة الشرقية، بسبب الانفلات الأمني الذي تعاني منه البلاد بعد أحداث عام 2011م.

و في السياق ذاته ؛ و خلال لقاء تلفزيوني لموفد قناة الأن من داخل سجن قرنادة شرق مدينة بنغازي ،

قد أعترف الداعشي «مالك هاشم القطعاني» أنهم كانوا يخفون أعداد القتلى؛ حتى لا تنهار معنويات العناصر المقاتلة، موضحاً أنه عندما يتم

استهداف آليات التنظيم من قبل طيران قوات الجيش، يتم التعتيم ولا يظهرون تفاصيلا لها، بل بلغ بهم الحال إلى إقناع عناصرهم بعدم وجود خسائر لديهم، وفي المقابل يبحثون عن قتلى لقوات الجيش ويفخمون الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى