الجيش يحذّر من مخاطر الهجوم التركي في سوريا على استقرار منطقة المتوسط

المسماري ينبه من تحول الإرهابيين في سوريا إلى ليبيا عبر تركيا

66

أخبار ليبيا24

أعرب الناطق باسم القيادة العامة للجيش الوطني اللواء أحمد المسماري عن امتعاض القيادة العامة من الغزو التركي للأراضي السورية، مشيراً إلى أن كل الدول الفاعلة دوليًا أنكرت هذا الهجوم.

ونبه المسماري، في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء، من أن الهجمات التركية على شمال سوريا ستكون ذريعة للمجموعات الإرهابية وعناصر داعش المتواجدين في إدلب للبحث عن مأوى آخر وقد تكون ليبيا هي وجهتهم.

وأشار المسماري، إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيبحث عن مأوى آمن لحلفائه من التنظيمات الإرهابية وقد تكون ليبيا هي المكان المقصود، مؤكدًا أن خطر الإرهاب في هذه الحالة سيداهم خطوط الملاحة في البحر المتوسط ودول الجوار وسيهدد مستقبل ليبيا.

واعتبر المسماري أن وجود شخصيات وعائلات ليبية ذات التوجهات الإسلامية في تركيا سيكون لها دور في نقل الإرهابيين إلى ليبيا والتي من بينها “عائلة الصلابي”.

وقال المسماري، إن كل من علي وأسامة وإسماعيل الصلابي يعدون أذرع قطر في ليبيا، مؤكداً أنهم من قاموا بإدخال الأسلحة للمجموعات الإرهابية في بنغازي ولا زالوا يعملون لصالح أجندات خارجية إلى وقتنا الحالي.

وأشار اللواء أن القيادة العامة تنبه المجتمع الدولي والدول الصديقة والشقيقة من هذا الخطر الدولي الذي سينشأ جراء الحرب التركية على سوريا.

وتابع المسماري أن العملية السياسية في ليبيا انتهت منذ انقلاب جماعة الإخوان على نتائج انتخابات مجلس النواب.

وقال المسماري، “إن المعركة ليست سياسية أو اقتصادية بل هي معركة أمنية وأننا لن نسمح بالعبث بأمن الدولة والمواطن الليبي”.

وأكد، أن القدرات العسكرية الليبية أصبحت قادرة على ردع كل من يريد المساس بليبيا وأراضيها، مشيرًا إلى وجود حدات للجيش الوطني تطارد الإرهابيين في أقصى مرزق وأباري والقطرون بالجنوب الليبي.

 

المزيد من الأخبار