لمنع إطلاقها من مصراتة .. ضغط أمريكي على “أردوغان” لوقف تهريب الطّائرات المسيّرة إلى ليبيا

وتأتي هذه الخطوة استجابة للدعوات الدولية بضرورة حظر الأسلحة لليبيا

416

أخبار ليبيا 24 – متابعات

 قالت صحيفة العرب اللندنية، إن الإدارة الأمريكية مارست ضغوطا كبيرة على الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، لوقف تهريب الطائرات المسيّرة إلى ليبيا ومنع عمليات إطلاقها من مطار الكلية الجوية بمصراتة.

وأوضحت مصادر للصحيفة، في تقرير نشرته أمس الثلاثاء، أن واشنطن حثت العناصر التابعة لتركيا على وقف تشغيلها في هذه المرحلة، استجابة للدعوات الدولية، بضرورة حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا والالتزام بقرار مجلس الأمن وفرض عقوبات على الدول التي تخترقه وتوجيه تحذيرات لتركيا الداعمة لحكومة الوفاق المدعومة دوليا.

وتساءل مراقبون، حول كيفية تعامل قوات الوفاق خلال المعارك القادمة، في حال استجابة تركيا للضغوط الأمريكية، خاصة وأن الطائرات المسيرة تلعب دورا كبيرا في الحرب الدائرة في العاصمة طرابلس ومحيطها منذ الرابع من أبريل الماضي.

وفي سياق متصل، أكدت غرفة عمليات الكرامة أن استهداف سلاح الجو التابع لقوات الجيش، لمواقع غرف عمليات الطائرات المسيرة التركية، أدى إلى اختفاء ملحوظ للطائرات المسيرة التركية بعد إحباط محاولات لإطلاق طائرات مسيرة من مطار معيتيقة.

وكان رئيس المجلس الرئاسي “فائز السراج”، اعترف بتلقيه دعما عسكريا من تركيا خلال المعارك في طرابلس، مؤكدا أن حكومته في حالة دفاع عن شرعيتها.

ويأتي اعتراف “السراج”  مكملا لتصريحات أدلى بها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، أمام العالم كله، بأن بلاده باعت أسلحة ومعدات عسكرية لحكومة الوفاق، بهدف خلق توازن في الحرب ضد حفتر، على حدّ قوله.

وأوضح “أردوغان”، في  العشرين من يوليو الماضي، في مؤتمر صحفي، أنه تم بالفعل تقديم مساعدات عسكرية لحكومة الوفاق، بعد أن ظهرت صور خلال شهر يونيو الماضي، توضح أن العشرات من العربات التركية المدرعة “كيربي” قد سلمت إلى قوات الوفاق.

المزيد من الأخبار