السراج: لا حوار مع دعاة الحكم الشمولي

حكومة الوفاق تحتفل بيوم الشرطة الليبية

64

أخبار ليبيا24

احتفلت حكومة الوفاق بالذكرى الـ55 ليوم الشرطة الليبية الذي يصادف يوم 8 أكتوبر من كل عام بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج الذي ألقى كلمة في الاحتفالية التي أقامتها وزارة الداخلية بالمناسبة.

وفي جزء من كلمته، قال السراج: “إن نشاط الإرهاب وخلاياه ازداد بسبب الاعتداءات الأخيرة في عدة مناطق في ليبيا، مستغلاً للفراغ الأمني والصراع الدائر”، وحمل “المعتدي” المسؤولية عن ذلك بشكل كامل.

وأضاف، أن البلاد تمر بفترة تاريخية حاسمة، “تستدعي التلاحم والتنسيق والعزم والحزم لنحبط معا محاولة إرجاعنا إلى الوراء والتي يمثلها هذا العدوان الغاشم”، وفق تعبيره.

وتابع: “لقد ثار الشعب الليبي من أجل إنهاء الحكم الشمولي، وبناء دولة مدنية ديمقراطية؛ فلا تراجع عن هذا الهدف، ولا يمكن لأي كان أن يهزم إرادة الشعب”.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي على موقفه الثابت لدحر ما أسماه “العدوان” والعودة إلى مسار الحل السياسي، وفقاً لخطة الأمم المتحدة التي تتفق مع ما طرحه، من عقد مؤتمر وطني يتم خلاله الاتفاق على قاعدة دستورية تكون أساسا لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، حسب قوله.

وشدد السراج على أنه “لا حوار مع دعاة الحكم الشمولي، ومن تلطخت أيديهم بدماء الليبيين، وارتكبوا جرائم حرب”.

وأكد أن الأولوية تنصب الآن على “توفير احتياجات المعركة ومتطلبات النصر، دون إهمال المسؤولية تجاه معيشة المواطن  وإن المدخل إلى ذلك هو إنعاش الاقتصاد، لتتمكن الحكومة من زيادة الإنفاق على مجالات الصحة والتعليم والمواصلات والتشييد والبناء وغيرها من مجالات حيوية، وبما يحقق تنمية مستدامة ومستوى معيشي أفضل للجميع”.

 

 

المزيد من الأخبار