إدارة منفذ إمساعد تضبط عمالا مصريين تهربوا من دفع الجباية

"الإجراء يأتي وفقا لمبدأ المعاملة بالمثل مع الجانب المصري"

91

أخبار ليبيا 24 – خاصّ 

ضبطت إدارة منفذ إمساعد البري، التابع لوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة، بعض العمّال المصريين الذين حاولوا الدخول للجانب الليبي دون دفع الرسوم الجباية المقررة عليهم.

وأوضح بيان للمكتب الإعلامي للمنفذ، أمس الثلاثاء، أن السلطات المسؤولة عن المنفذ أرجعت العمال إلى الداخل الليبي لدفع الرسوم، مؤكدة أن الإجراء يأتي وفقا لمبدأ المعاملة بالمثل مع الجانب المصري.

ونوه البيان، بأن قرار دفع الرسوم مستمر ولا يمكن لأي مصري الدخول أو الخروج إلا بعد دفع الرسوم المفروضة.

وكانت الإدارة العامة للمنافذ بمديرية أمن منفذ إمساعد البري بوزارة الداخلية بالمؤقتة، أعلنت السماح لدخول مواطنيها دون دفع رسوم .

الإدارة العامة للمنافذ أصدرت الأربعاء الماضي قرارا بإعفاء أبناء محافظة مطروح المصرية الداخلين إلى الأراضي الليبية دون سيارات “راجلين” عبر منفذ إمساعد البري من دفع الرسوم المقررة عليهم.

وكانت السلطات المصرية، رفضت السماح لأكثر من 150 ليبيا من الدخول إلى أراضيها في اليوم الواحد، بعدما كان العدد يتجاوز أكثر من 205 شخص.

واشترط الجانب المصري، على المسافرين الليبيين، ضرورة تسجيل سائقي الشاحنات وكذلك جميع الفئات العمرية من كبار السن والنساء والأطفال.

كما ألغت السلطات المصرية، بحسب مسافرين ليبيين، كشف مديرية أمن منفذ أمساعد، لتقتصر الموافقة على كشف البلديات الآتية (إمساعد، وبئر الأشهب، وطبرق).

يذكر أن مديرية أمن منفذ إمساعد البري، أعلنت فرض رسوم على الشاحنات المصرية والمواطنين الراغبين في الدخول والخروج من وإلى ليبيا عبر المنفذ، موضحة أن ذلك يأتي في إطار مبدأ المعاملة بالمثل.

المزيد من الأخبار