بنغازي منطقة مفعمة بالحياة و الفرح ، خالية من الأرهاب والتطرّف

153

أخبار ليبيا 24 – أراء

بعد ثلاثة أعوام من المعارك مع الجماعات المسلّحة تمّ طرد التّنظيم الإرهابيّ داعش من بنغازي في ليبيا فدخلت هذه المدينة مرحلة جديدةً من السلام.

إنّ هذه المدينة التي تقع شرق ليبيا هي ثاني أكبر المدن في البلاد، وبعد تحريرها بدأت مرحلة جديدة من الأمن والحياة فيها، ولا سيّما بعدأن انتصرت، بفضل أبنائها، على الإرهاب الذي استوطنها لثلاث سنوات واستطاعت اجتثاث جذوره.

لقد تحرّرت بنغازي من قبضة الإرهابيين الّذين استباحوا حريّة الناس واستحلّوا الدماء وأدخلوا البلاد في شّر وخراب وارتكبوا أفظع الجرائم مُدّعيين أنّهم يرتكبونها باسم الدّين.

لقد كان الإرهاب في بنغازي شرًّا مستشريًا بحدّ ذاته، كلّ هذه الأفعال والأعمال الإرهابيّة استفزت الشّعب اللّيبيّ وجعلته يحارب التّنظيم المتشدّد بغية القضاء عليه وطرده من البلاد.

لقد وقعت معارك دامية تحدّى في خلالها أبناء المدينة مختلف الجماعات الإرهابية التي استوطنتها، وقمعوا مظاهر الموت والظلم التي أرادت هذه الجماعات نشرها.

لقد كافح الشّعب طويلًا لكسر مشاعر الرعب وقيود الخوف التي زرعها داعش في نفوس الناس حتّى نجح أخيرًا في التخلّص من داعش ومن إجرامه الوحشيّ.

من خلال تحرير بنغازي، أثبت الشعب اللّيبيّ أنّه شعبٌ يرفض الطغيان والاستبداد والتطرف. فعلى الرّغم من صعوبة المعارك ضدّ الإرهاب وسقوط مئات القتلى والجرحى من أبناء بنغازي، ظلّ الشّعب متمسكاً بعزيمته رافضًا التعايش مع المتشدّدين والمتطرّفين ما ساهم كثيرًا فيتخطّي هذه المرحلة الصعبة وجلب الفرحة للجميع.

بعد تحريرها من داعش، استعادت مدينة بنغازي الحياة والفرح والطمأنينة وعادت الحياة إلى طبيعتها من خلال إحياء مهرجانات، و لقاءات ثقافية عديدة : كمهرجان التذوق و مهرجان الموسيقي و مهرجان بنغازي إلي السلام و مهرجان القراءة ؛ فهذه المهرجانات و غيرها من المناسبات تُعطي صورة جيدة عن ليبيا وتنعش حركة الاقتصاد المحلي فيها، وذلك بفضل رغبة أبناء المدينة وفعالياتها في عودة الحياة إليها وإعادة الأمن و الإستقرار.

لقد عانت بنغازي كثيرًا من ويلات الإرهاب، وخسرت أرواح أبنائها في خلال الحرب ضدّ داعش، إضافةً إلى تدمير أجمل المباني فيها.

 ولكنّ النّهاية كانت سعيدة: بنغازي مدينة محرّرة من داعش. وهكذا باتت هذه المدينة اللّيبيّة مثلاً يُحتذى به لمحاربة الإرهاب أينما حلّ والقضاء عليه دفاعًا عن الوطن وحفاظًا على هويّة المواطنين.

المزيد من الأخبار