بعد انتشار الأمراض والأوبئة .. بلدية طرابلس تطالب الجهات الأمنية بمنع حرق القمامة

أزمة تكدس القمامة في طرابلس تفاقمت بعد إقفال المكب في أبوسليم

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكدت بلدية طرابلس المركز، بدء تجميع ونقل المخلفات التي تم حرقها بجانب سور السرايا الحمراء، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد وأمس السبت .

البلدية أوضحت، في بيان، لها  أنه تم تنظيف المكان عن طريق سيارات الكنس الآلي ورش المياه، مشيرة إلى نقل كمية تقارب 900 طن قمامة من بلدية طرابلس المركز.

ونوهت بأن ظاهرة حرق القمامة غير مسموح بها، ويعاقب عليها القانون الليبي، مطالبة الأجهزة الأمنية برصد ومنع هذه التصرفات.

يشار إلى أن أزمة تكدس القمامة في طرابلس تفاقمت بعد إقفال المكب المرحلي في بلدية أبوسليم، وإغلاق المكب النهائي في منطقة سيدي السايح بسبب الحرب الدائرة على تخوم المدينة في الرابع من أبريل الماضي.

وترتب على انتشار القمامة في طرابلس، ما أصدرته إدارة الرصد والاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، أمس الأول الجمعة، من النشرة الوبائية لشبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأسبوع 38 خلال الفترة من السادس عشر حتى الثاني والعشرين من سبتمبر الماضي.

وأوضحت الإدارة، خلال النشرة الوبائية، أن الأسباب الرئيسية للأمراض هي الالتهابات التنفسية العليا والسفلى والإسهالات، كاشفة أن عدد حالات ارتفاع الحرارة والطفح الجلدي بلغ 32 حالة، بينما بلغت حالات السعال الديكي 14، في حين بلغ عدد حالات الإصابة بالسحايا 8 حالات.

وعن الأمراض المنقولة بالمياه، أعلنت الإدارة من خلال نشرتها الوبائية، تسجيل 47 حالة إسهال مدمي، و44 حالة متلازمة يرقان، أما الأمراض الجلدية، فتم تسجيل 60 حالة ليشمانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى