بعد اتهامات صنع الله.. الرئاسي يرصد 1.5 مليار دينار لصالح المؤسسة الوطنية للنفط

تغطى النفقات من عائدات الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي

92

أخبار ليبيا24

أذن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق اليوم السبت بإنفاق 1.5 مليار دينار ليبي خلال عامي 2019 و2020 لصالح المؤسسة الوطنية للنفط، بحسب قرار منسوب للمجلس.

وأصدر المجلس الرئاسي القرار رقم 1080 لسنه 2019 بشأن إقرار ترتيبات مالية استثنائية لقطاع النفط والغاز.

ووفقًا للقرار؛ فإن المبلغ يوزع على النحو التالي، مبلغ 1,200.5000.000 مليار للمشروعات التي تساهم في رفع معدلات الإنتاج الحالي ومبلغ 299,500.00 لغرض سداد الالتزامات القائمة على شركات التشغيل التابعة للمؤسسة.

ووفقًا للقرار؛ فإن المبلغ تتم تغطيته من عائدات الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي ويتولى مصرف ليبيا المركزي بإيداعه في حساب للطوارئ، حيث تلتزم المؤسسة الوطنية للنفط بموافقة وزارة المالية بفتح حساب مصرفي يسمى (حساب الطواري) لدى مصرف ليبيا المركزي لإيداع المبلغ المقرر.

ويأتي هذا القرار بعدما اتهم رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله حكومة الوفاق بتخفيض الميزانية المعتمدة للمؤسسة وشركاتها إلى 250 مليون دينار في شهر يوليو الماضي.

وأوضح صنع الله، أن المجلس الرئاسي قام وبشكل تدريجي للمرة الثانية بتخفيض الميزانية المعتمدة للمؤسسة وشركاتها بشقيها بمبلغ قدره (التشغيلي 150 مليون والرأسمالي 100مليون).

وكشف صنع الله أن المجلس الرئاسي لم يسيل المبالغ المطلوبة في حينها، حيث لم يتم تسييل مخصصات الباب الثاني للأشهر مايو، ويونيو، ويوليو، وأغسطس إلا بعد منتصف شهر سبتمبر.

وأشار صنع الله، إلى أن ذلك أدي إلى تراكم الديون على القطاع وعزوف الشركات العاملة عن تقديم الخدمات، بالإضافة الى تأخر مرتبات الشركات الخدمية التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط (الجوف، والحفر الوطنية، والوطنية لتموين الحقول والموانئ النفطية).

وحذّر صنع الله من أن عدم تسييل مخصصات المؤسسة في حينها ومن دون أي تأخير، سيؤدي إلى انخفاض إنتاج النفط الليبي بمئات الآلاف من البراميل يوميًا عن المستوى المطلوب، مشيرًا إلى أن ذلك سيؤثر سلبًا على الدخل القومي.

 

 

المزيد من الأخبار