النعاس: حكومة الوفاق لم تعد قادرة على مواجهة قوات “حفتر”

معترفًا بعدم وجود مؤسسة عسكرية محترفة لقوات الوفاق كما تدعي في إعلامها

أخبار ليبيا 24 – خاص

زعم وكيل وزارة الدفاع بحكومة الإنقاذ السابقة، محمد النعاس، أن الوضع الميداني على مختلف الأصعدة العسكرية والميدانية في محاور القتال في طرابلس يتسم بالثبات والجمود .

النعاس أكد – في حوار لقناة “التناصح” الداعمة للجماعات الإرهابية  أمس الثلاثاء – أنه بعد معركة غريان لم تحدث أي معارك رئيسية، لافتًا إلى أنه لم يتم كسب نقاط جديدة في محاور القتال في طرابلس .

وقال وكيل وزارة الدفاع إن حكومة الوفاق لم تعد قادرة على مواجهة قوات الجيش الوطني، منوهًا إلى أن قوات الوفاق لم تتحصل على أي دعم فني أو مادي، ولم تتصل كذلك ببعض الدول الصديقة للمساعدة في هذا الموضوع، حسب قوله .

وفي تناقض للموضوع حول عدم تحصله على دعم عسكري من أي دولة، أشار النعاس إلى أن الطيران التابع للوفاق يتصرف خلال المعارك بعقلانية ويطبق القواعد العسكرية، غير أنه لا يستطيع شن هجمات يومية لما لها من تكلفة مالية باهظة، وكذلك لأنه طيران قديم .

وكشف أن حكومة الوفاق فشلت في تحديد أين تقع غرفة التحكم في الطائرات التابعة لقوات الجيش الوطني، التي تضرب مطار معيتيقة، مبرزا أنها إذا كانت في قاعدة الوطية فهذه كارثة وإذا كانت في مدينة ترهونة فلماذا لم تكتشفها قوات الوفاق حتى الآن.

وحول نقاط الضعف التي تعاني منها الوفاق والتي تؤجل الحسم العسكري، رأى النعاس أن قوات الوفاق ليست لديها مؤسسة عسكرية محترفة كما تدعي في إعلامها، لأن القائد الأعلى فائز السراج لا يقود المؤسسة العسكرية وهو رمز سياسي فقط، من يقود هو رئيس الأركان ورئيسه المباشر هو وزير الدفاع، ولكن وزارة الدفاع لاوجود لها، وهي منعدمة بالكامل بحكومة الوفاق، و”أنا شاهد عيان على ذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى