ضاقت عليهم الأرض..13 قتيل من داعش في الجنوب الليبي 5 منهم في غارة جديدة لـ “أفريكوم”

236

أخبار ليبيا24

مهما طال الزمان أو قصر مطاردة الإرهابيين في ليبيا مستمرة، ودك مخابئهم في كل بقاع الأرض لن تتوقف لأنهم سرطان لابد له  من زواله إلى غير رجعة.

الإرهابيون في ليبيا كيان مرفوض منذ أن تم الكشف عنه، تمت مطاردته وملاحقته أينما حل إلى ضاقت به الأرض ولجأ إلى الصحراء التي ظن أنها ملجأ له.

ودونما إنذار بدأت القيادة الأمريكية الأفريقية “أفريكوم” بشن غارات متتابعة على جحور الإرهابيين الهاربين في مناطق الجنوب الليبي في مرزق وضواحي سبها.

بدأت الضربات الجمعة ماقبل الماضية حيث استهدفت تجمعًا للإرهابيين في أحد البيوت في مدينة مرزق اسفرت عن مقتل 8 إرهابيين تلتها ضربة أخرى الإثنين الماضي ضربة أخرى كانت أيضًا في مدينة مرزق أسفرت عن مقتل 11 إرهابيًا.

والجمعة الماضية شنت طائرات “أفريكوم” غارات أخرى على أحد مخابئ الدواعش في ضواحي مدنية سبها أدت إلى مقتل 17 إرهابيًا بينهم قيادات أو مايسمونه أمير برقة في التنظيم.

وعلى الأرض، كشف مصدر مطلع أن الوحدات العسكرية التابعة لكتيبة “خالد بن الوليد” والتابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة من التحفظ على عدد “8” جثث ترجع لعناصر تنظيم الدولة الإرهابي “داعش”.

وأوضح المصدر أن بعض هؤلاء العناصر قام بتفجير نفسه خلال المواجهات التي دارت وأدت إلى مقتلهم في منطقة “إنتينة 80” الواقعة بين منطقتي أم الأرانب و القطرون أقصي الجنوب الليبي.
وأكد المصدر أن هذه العناصر وما تبقى منها قد فرت من مدينة مرزق بعد أن دخلتها تحت مظلة “قوة حماية الجنوب” والمدعومة من المجلس الرئاسي سياسيا وإعلاميا في أغسطس 2019.

وأشار المصدر إلى أنه بسبب الضربات الجوية المركزة من طيران “أفريكوم” لم تتمكن تلك العناصر من البقاء، موضحًا أن مصادر خاصة تؤكد وجود عددا آخر من عناصر تنظيم الدولة والقاعدة في مدينة مرزق.

وأفاد المصدر أن إحدى السرايا المساندة للقوات المسلحة الليبية وصلت إلى أحد الأهداف المستهدفة من قبل طيران “أفريكوم” والقريبة من منطقة القطرون وهي عباره عن سيارة طراز “تويوتا” ذات دفع رباعي وبجانبها عدد “5” جثث ترجع إلى عناصر تنظيم الدولة الإرهابي.

وأوضح المصدر أن اثنين من الجثث كانت بشرتهم سمراء وثلاث  بشرتهم فاتحة، مؤكدًا أنهم كانوا يحاولون الفرار والاختباء من الضربات الجوية المنفذة من طيران “أفريكوم”.

ولفت المصدر إلى أنه بهذا يكون العدد الإجمالي لقتلى عناصر تنظيم الدولة الإرهابي “داعش” وصل إلى 13 عنصر، 8 عناصر قتلوا في المواجهات مع ” كتيبة خالد بن الوليد”، و 5 نتيجة الضربة الجوية.

المزيد من الأخبار