بعد تنازل القاضي عن كافة القضايا .. إنهاء الانقسام المالي والإداري بشركة الخطوط الجوية الأفريقية

مسألة توحيد الشركة وإنهاء الانقسام كان الشغل الشاغل لمجلس الإدارة

62

أخبار ليبيا 24 – خاص  

أعلن مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الأفريقية إنهاء الانقسام المالي والإداري بالشركة وعودة الجميع صفاً واحداً لبناء الشركة من جديد والانطلاق بها إلى القمة.

مجلس إدارة الشركة أوضح أن مسألة توحيد الشركة وإنهاء الانقسام كان الشغل الشاغل لمجلس الإدارة الذي ما فتئ العمل عليها طيلة الأشهر الماضية، داعياً أبناء الشركة وجميع موظفيها في الداخل والخارج إلى التضامن والالتفاف مع مجلس الإدارة وكافة الإدارات والمكاتب والعمل بروح واحدة من أجل مصلحة الجميع وعدم الاستماع إلى دعوات الانقسام والتشتت والفتنة وعقد العزم على الرقي بالشركة إلى مصاف متقدمة.

وأكد بيان الشركة على أن الخطوط الأفريقية كانت مهددة بالانهيار نتيجة الانقسام المالي والإداري الحاد.

وأشاد بيان مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الأفريقية بكل من ساهم في رأب الصدع وقدم تنازلات حتى ترجمت الأماني إلى أهداف محققة.

يشار إلى أن رئيس مجلس الإدارة السابق بشركة الخطوط الأفريقية الكابتن أبو بكر القاضي، أعلن تنازله عن كافة القضايا المرفوعة من قبله ضد قرار تشكيل مجلس إدارة الشركة الليبية الأفريقية للطيران القابضة ومجلس خطوط شركة الخطوط الليبية الأفريقية.

ودعا القاضي في بيان مسجل الأحد الماضي جميع العاملين في الشركة بالداخل والخارج إلى الالتفاف حول مجلس إدارة الشركة برئاسة الكابتن طيار مصطفى معتوق.

كما دعاهم إلى وضع حد لكل من وصفهم بـ “الواهمين” و “المتربصين” مريدي البطولات الهزيلة ومن يريد أن يجر الشركة إلى مزيد من الخسائر والانقسام، على حد تعبيره.

وقال القاضي “إنني كموظف بهذه المؤسسة أضع نفسي اعتبارًا من هذا البيان تحت تصرف مجلس إدارتها الموحد لتنسيبي في أي موقع عمل حتى أساهم مع زملائي في الرقي بالشركة”.

وأصدرت الجمعية العمومية لشركة الخطوط الجوية الأفريقية في فبراير الماضي القرار رقم “2” لسنة 2019 بشأن إعادة تعيين مجلس إدارة الشركة، وذلك تحت إطار مصلحة العمل بالشركة.

وشكل مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الأفريقية من كل من مصطفى محمد معتوق رئيسًا ومفتاح الرقيبي نائبًا وعضوية، علي الهلالي وأحمد التركي وخليفة النواع وجمال الحجاج ورجب السنوسي.

المزيد من الأخبار