خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة .. السيسي يؤكد رفضه للتهديدات التي تساهم في تعميق الخلافات بين أبناء ليبيا

وجود السلاح في يد المليشيات يشكل خطر إقليمي ودولي

299

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده تدعم التقاسم العادل للثروة عبر الممثلين المنتخبين من الشعب الليبي .

السيسي أكد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل قليل رفض بلاده التدخلات الخارجية في الشأن الليبي، إضافة إلى رفض التهديدات التي تساهم في تعميق الخلافات بين أبناء البلد الواحد .

وأشار إلى دعمه إلى جهود القضاء على الإرهاب في ليبيا، لافتًا إلى أن وجود السلاح في يد المليشيات يشكل خطر إقليمي ودولي، ولابد من وجود حل سريع وعاجل .

وتابع أنه يبذل قصار جهده من أجل حلول عاجلة للأزمة الليبية وفقا للخطة الموضوعه من قبل البعثة الاممية في ليبيا، مؤكدًا على ضرورة استمرار العمل على تحقيق السلم الأهلي في مناطق النزاعات برعاية البعثة الاممية في ليبيا .

ودعا  الرئيس المصري إلى فتح نقاش تحت مظلة الأمم المتحدة من خلال تأكيد الالتزام بنظام عالمي عادل قائم على السلام والاحترام المتبادل.

وأكد السيسي ضرورة رفع السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب، نظرا للتحول الإيجابي الذي حصل مؤخرا.

وقال إن بقاء القضية الفلسطينية دون حل لا يعني استمرار معاناة الفلسطينيين فحسب بل يعني استمرار استنزاف موارد شعوب الشرق الأوسط.

ولفت إلى أن العرب منفتحون على السلام العادل والشامل، والمبادرة العربية لا زالت قائمة.

وقال إن الحل السياسي في سوريا بات حاجة ملحة، مرحبا بإعلان اللجنة الدستورية في سوريا داعيا إلى بدء عملها للوصول إلى تسوية سياسية شاملة.

المزيد من الأخبار