لسرقة ودائع مركزي ليبيا هناك .. الآغا: فتح أبواب العلاج بمستشفيات تركيا مؤامرة

تركيب منظومة خاصة لتنظيم إيفاد المرضى والجرحى

98

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال رئيس لجنة أزمة السيولة بمصرف ليبيا المركزي البيضاء، رمزي الآغا، إن خطاب السفارة الليبية بتركيا بشأن إيفاد الجرحى والمرضى للعلاج في تركيا، ما هو إلا مؤامرة لسرقة ودائع مصرف ليبيا المركزي بالمصارف التركية، حسب وصفه .

الآغا أوضح ، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه تم فتح أبواب العلاج بالخارج والتعاقد مع مستشفيات تركية بضمان الودائع هناك .

وكانت الملحقية الصحية بالسفارة الليبية في أنقرة، وجهت خطابًا للمواطنين الوافدين للعلاج بالخارج، مشيرة إلى أنه تم تركيب منظومة خاصة لتنظيم إيفاد المرضى والجرحى، وذلك بالتعاون مع لجنة العلاج بالخارج بوزارة الصحة بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، وأيضًا بالاتفاق مع مكتب المتابعة الخارجية بديوان المحاسبة الليبي.

وأوضح خطاب السفارة الليبية في تركيا، أنه تم الاتفاق على اقتصار علاج حالات المرضى في الساحة التركية على أمراض؛ الأورام، وزراعة الكلى، وزراعة الكبد، والقلب.

وأضافت: “يجب لكل مريض يريد العلاج في الخارج، الذهاب إلى مكتب العلاج في وزارة الصحة الليبية، لإصدار رسالة علاج بشكل رسمي، وإحضار نسخة منها مع التقرير الطبي، وصورة الجواز والرقم الوطني، إلى المكتب الصحي للبدء في العلاج بعد التأكد من صحة الرسالة في المنظومة الجديدة المرتبطة مع ديوان المحاسبة الليبي، ووزارة الصحة الليبية، وبدون هذه الرسالة لا يمكن قبول أي حالة”.

المزيد من الأخبار