إدارة بنغازي الطبي توضح أسباب نقل السجل المدني من المركز

أخبار ليبيا24

أوضحت المدير العام لمركز بنغازي الطبي فتحية العريبي اليوم الأحد أن السجل المدني بالمركز الطبي له أهيمة كبيرة إلا إنه منقوص من حيث الإجراءات.

وأضافت العريبي – بحسب المكتب الإعلامي للمركز – بمعنى آخر فإن التسجيل لا يتم في السجل الموجود في المركز الطبي بل هو مجرد إجراء جزئي فقط حيث يُسلم ولي الأمر ثلاثة نماذج لتعبئتها ومن ثم يكمل باقي الإجراءات بالسجل المدني.

وأكدت المدير العام أن السجل المدني داخل المركز الطبي كان يأخذ حيزًا كبيرًا، ممر كامل يسع 14 حالة في منتصف قسم الولادة يقابله حجرة العمليات وحجرة الولادة مباشرة مما يؤدي إلى الارتياب من وجود رجال في وسط قسم النساء.

ولفتت العريبي إلى أن مكان السجل المدني غير مناسب لأنه قسم إيوائي لا يصح أن يحوي سجل مدني في منتصفه، مؤكدة أنهم قاموا بوضع كل شئ في مكانه المناسب.

وقالت مدير المركز :”نحن في قسم الولادة نحتاج إلى هذه المساحة لتوسيع السعة السريرية لإيواء النساء في القسم حتى لا نضطر أن نقوم بإجراء الخروج للحالات بعد الولادة بساعتين بسبب الضغط الكبير على القسم من حيث عدد الحالات”.

وكانت إدارة مصلحة الأحوال المدنية فرع بنغازي قامت بإخلاء مكتب تسجيل المواليد في مركز بنغازي الطبي بناءً على تقرير مدير المركز بضرورة خروجهم.

وقال مدير مصلحة الأحوال المدنية بنغازي عقيد اسامة الدرسي إن الإدارة استجابت لتعليمات جهاز الظواهر السلبية بإخلاء المكتب الوحيد للسجل، نافيًا وجود مكاتب أخرى تابعة للإدارة داخل المركز.

وأوضح مدير الفرع أن افتتاح المكتب منذ عام 2016 جاء لتخفيف معاناة المواطن بحيث تكون كافة الأوراق والخدمات بجانب قسم الولادة بالمركز.

وحمل الدرسي المسؤولية الكاملة لمدير مركز بنغازي الطبي في معاناة المواطن أو أي إجراءات تزيد من معاناته، مؤكدًا أن مصلحة الأحوال المدنية هي مؤسسة لخدمة المواطن وتسهيل إجراءاته وليس لتعطيله أو تزيد من مشقته ومعاناته.

وعبر مدير الفرع عن اعتذاره لكافة المواطنين في مدينة بنغازي وضواحيها بعدم استطاعت السجل المدني تقديم خدماته لهم، وذلك بعد قرار الإخلاء الصادر من جهاز الظواهر السلبية بناءً على تقرير مدير مركز بنغازي الطبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى