بعد انفصال البريقة .. السفيرة الفرنسية : مؤسسة النفط في طرابلس هي الجهة الشرعية لتصدير النفط

البريقة بالمنطقة الشرقية تؤكد التزام لجنة الإدارة الجديدة بكافة العقود والاتفاقيات

288

أخبار ليبيا 24 –  خاص

جددت السفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بياتريس دوهيلين، اليوم الجمعة، دعمها لرئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله.

دوهيلين أكدت، بحسب تغريدة للسفارة على تويتر، أن مؤسسة النفط في طرابلس هي الجهة الشرعية الوحيدة بموجب قرارات مجلس الأمن لتسويق وتصدير النفط.

إلى ذلك كانت المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، قد أدانت ما وصفته بــ”المحاولات الرامية إلى تقسيم” شركة البريقة لتسويق النفط التابعة لها من قبل الحكومة المؤقتة والمؤسسة الوطنية للنفط الموازية لها في الشرق .

كما رفضت في بيان لها أمس الخميس، الحديث حول عدم إمدادها للمنطقة الشرقية بالوقود الكافي، معتبرة أنها مجرد إدعاءات باطلة والمغلوطة جملة وتفصيلا.

‏‎وأعرب مجلس إدارة المؤسسة، عن رفضه قيام الحكومة المؤقتة، بتعيين مجلس إدارة موازي لشركة البريقة، معتبرا أنه والعدم سواء.

 وكانت لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط بالمنطقة الشرقية، قد أكدت التزام لجنة الإدارة الجديدة بكافة العقود والاتفاقيات المبرمة مع شركات التوزيع الأربعة “شركة ليبيا نفط ـ شركة الشرارة الذهبية للخدمات النفطية ـ شركة الراحلة ـ شركة خدمات الطرق السريعة”، إضافة إلى الشركة العامة للكهرباء وكافة المستهلكين.

يأتي هذا بعد أن قررت إدارة شركة البريقة لتسويق النفط ببنغازي، الانفصال عن إدارة الشركة الرئيسية والتابعة للمؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، وعينت الشركة، بحسب القرار رقم 125 لسنة 2019م، خير الله صالح العبيدي، رئيسًا لها، وبعضوية كل من فتح الله محمد، عبد السلام فرج، وفرج عبد الله .

المزيد من الأخبار