بسبب عرقلة المسافرين.. غريبه يطلع على سير العمل بمنفذ رأس اجدير

تعطيل المسافرين الليبيين بمنفذي أمساعد ورأس اجدير رغم إنهاء إجراءاتهم

أخبار ليبيا 24 – خاص

زار رئيس مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب عميد جمعه حاجي غريبه منفذ رأس اجدير البري للاطلاع على سير العمل برقابة الجوازات المنفذ “خروج – دخول” .

واستمع غريبه إلى شكاوى عدد من المسافرين الليبيين وبقائهم في المنفذ لساعات طويلة وأيام رغم إنهاء إجراءاتهم من الجوازات الليبية ناهيك عن وجود مرضى وسيارات إسعاف وأطفال وكبار السن فمن الجانب الليبي تعد حركة المسافرين انسيابية وفق اللوائح والتعليمات وأن التأخير من الجانب التونسي.

وبالأمس القريب، وعلى صعيد دبلوماسي تواصل وزير الداخلية بحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا فتحي باشاغا مع نظيره التونسي لتذليل هذه الصعاب والتنسيق بما يهدف أمن البلدين وضمان حقوق المسافرين.

ومن ناحية أخرى، أوضح رئيس مصلحة الجوازات بأن التوقفات الفجائية لمنظومة الليبيين أمر خارج عن إرادة مصلحة الجوازات تبذل الجهود في تطوير العمل بها.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر من مصلحة الجوزات بمعبر رأس جدير، عودة الخدمة بالمنظومة الأمنية للمسافرين والقادمين بعد توقف مؤقت.

وأوضحت المصادر أمس الأربعاء، أن التوقف سببه عطل بكابل الألياف الزجاجية، لافتا أن العرقلة الفنية نجم عنها تكدس للمسافرين عند البوابة.

واشتكى كثير من المواطنين توقف منظومة الجوازات بمعبر رأس اجدير الحدودي مع تونس، وتكدس المسافرين بانتظار عودة عمل المنظومة ودخول الأراضي التونسية.

وأعلنت قبل يومين وزارة داخلية الوفاق المعترف بها دوليًا، عودة حركة تنقل المواطنين الليبيين بمعبر رأس جدير الحدودي مع تونس، لافتا أن الجانب التونسي تولى حل مشكلات إجرائية منها انتظار المواطنين لساعات.

الجدير بالذكر أن المواطنين يشكون من تردي الأوضاع الإنسانية بمنفذ امساعد السلوم وسوء المعاملة من جانب السلطات المصرية وبقاء المرضي وكبار السن بالساعات الطويلة دون إنهاء اجراءاتهم في صمت غير مبرر من الحكومة المؤقتة أو مجلس النواب رغم العلاقات الممتازة مع الجانب المصري .

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صور لطوابير المواطنين أمام شباك ختم جوازات السفر وأن منفذ السلوم يعاني من قله وجود دورات المياه مما يسبب حرجا لكبار السن والنساء خصوصًا، وأن بقائهم لفترات طويلة لأنهاء اجراءاتهم .

وناشد النشطاء الحكومة الليبية المؤقتة التدخل بمخاطبة الجانب المصري لتحسين المعاملة لليبيين وتوفير الخدمات بالمنفذ خصوصا وأن سفر الليبيين لمصر لغرض العلاج أو الدراسة يعتبر مورد من موارد الدخل القومي خصوصا بعد فرض الرسوم عليهم ولا يجوز معاملتهم بهكذا معاملة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى