المؤسسة الوطنية للنفط تدين محاولة فصل شركة البريقة

صنع الله يقول إن الهدف من ذلك تصدير النفط بشكل غير قانوني

67

أخبار ليبيا 24

أعربت المؤسسة الوطنية للنفط اليوم الخميس عن إدانتها لما سمته المحاولات الرامية إلى تقسيم شركة البريقة لتسويق النفط التابعة لها.

وأعلنت المؤسسة، في بيان لها، رفضها للادعاءات الباطلة والمغلوطة جملة وتفصيلا بأنّ إمدادات الوقود إلى المنطقة الشرقية غير كافية، مبدية رفضها تعيين الحكومة المؤقتة مجلس إدارة موازٍ لشركة البريقة. وقالت المؤسسة إن هذا القرار يعتبر والعدم سواء، وفق تعبيرها.

وشددت المؤسسة على وحدة المؤسسة والشركات التابعة لها وشرعيتها الحصرية منصوص عليهما في القانون الليبي، وتحميهما قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ونقلت المؤسسة عن رئيسها مصطفى صنع الله، قوله، “إن الدافع الحقيقي وراء هذه المحاولة هو إنشاء كيان غير شرعي لتصدير النفط من ليبيا بشكل غير قانوني”.

وأشارت المؤسسة، إلى أن الشخص المعين على رأس المجلس الموازي لشركة البريقة لتسويق النفط هو عضو سابق في مجلس إدارة الشركة، وارتكب مخالفات إدارية ومالية وأوقف جراءها عن العمل وأحيل إلى المحامي العام للتحقيق معه جنائيا في التهم الموجهة إليه.

وأعلنت شركة البريقة لتسويق النفط  يوم الأربعاء انفصالها عن المؤسسة الوطنية للنفط الليبية التابعة لحكومة الوفاق.

وقال الناطق باسم الشركة، عادل بن دردف، إن الشركة “قررت اليوم رفع الظلم الواقع عليها من المؤسسة الوطنية للنفط في غرب ليبيا، وبهذا الصدد أعلنت الشركة اليوم عن إقالة مجلس الإدارة المكلف من العاصمة طرابلس وتعيين لجنة جديدة ستبدأ بمباشرة عملها من الآن بعيدا عن تسلط المؤسسة الوطنية للنفط”.

وأضاف بن دردف أن “شركة البريقة هي المسؤولة عن تسويق النفط في أكبر المدن والمناطق في شرق وجنوب ليبيا، وما تم من المؤسسة الوطنية للنفط هو إقصاء عملها ومسك الإمداد من الغاز والمحروقات لديها، واليوم قمنا بعملية جراحية لإنقاذ الشركة من التسلط المفروض علينا”.

 

المزيد من الأخبار