في محاولة منه لتغطية خسائر قواته اليوم .. الرئاسي يصدر بيان كاذب حول ارتكاب  إبادة جماعية بترهونة

الرئاسي يقدم التعازي والمواساة لأسر الضحايا الذين قضوا جراء هذه الجرائم

379

أخبار ليبيا 24 – خاص

بعد إعلان قوات الجيش الوطني مقتل الإرهابي المدعو “يوسف الترهوني”، الملقب بــ”العكب” التابع لتنظيم أنصار الشريعة، اليوم الأحد جراء الاشتباكات ضد قوات الجيش  في طرابلس.

أدان المجلس الرئاسي، في بيان له ما وصفها بـ”سلسلة الجرائم البشعة”، التي تُرتكب بحق أهالي ترهونة، على يد قوات الجيش، في إشارة إلى ماحدث فجر اليوم، من قتل وتصفية العشرات بعدة مواقع في المدينة، حسب وقوله.

ولم تعلن أي جهات أمنية أو مدنية مقتل أي شخص داخل مدينة ترهونة، أو حدوث أي مناوشات بين قوات الأمن والجيش والمدنيين داخل المدينة .

وهذا البيان يوضح تخبط الرئاسي لزرع الفتنة والشكوك في محاولة منه لتغطية الخسائر التي مني بها اليوم في محاور القتال في طرابلس .

وتابع المجلس الرئاسي في بيانه أن هذا العمل المروع الجبان الذي نشر أجواء من الرعب بين المواطنين، يصل إلى مرتبة الإبادة الجماعية، ولا يرتكبه سوى عتاة الإجرام المتجردين من القيم الدينية والإنسانية.

وفي مُستهل البيان، تقدم المجلس الرئاسي بأحر التعازي والمواساة لأسر الضحايا الذين قضوا جراء هذه الجرائم، مؤكدًا أنها لن تمر دون قصاص، وأنه صدرت التعليمات للأجهزة الأمنية والبحثية باتخاذ ما يلزم من إجراءات الملاحقة.

وطالب المجلس الرئاسي، المجتمع الدولي، ولجنة العقوبات الدولية، باتخاذ الموقف الحازم والإجراء المناسب تجاه هذه الجرائم المروعة، داعيًا البعثة الأممية إلى إجراء تحقيق عاجل فيما وقع، والعمل الفوري على وقف هذه الانتهاكات.

ويعد الإرهابي “العكب” الذي قتل اليوم  أحد سكان مدينة بنغازي من منطقة الليثي بجانب مسجد الأوزاعي، من مواليد 1985م، وله ثلاثة أشقاء؛ الأول يدعى أحمد، الملقب بـ”درايفر”، التابع لتنظيم داعش الإرهابي، والذي قتل عام 2015م في اشتباكات منطقة الليثي بمدينة بنغازي .

المزيد من الأخبار