بعد اتهامه “للغرياني” بالخائن والعميل .. “العرادي” يتقدم ببلاغ للنائب العام للتحقيق مع “الفاندي”

مؤكدًا أنه حرض على استباحة دماء منتسبي الجيش في أكثر من مناسبة

120

أخبار ليبيا 24 – خاصّ

 تقدّم القيادي السّابق بحزب العدالة والبناء، الذّراع السّياسية للإخوان المسلمين في ليبيا، “عبد الرازق العرادي”، ببلاغٍ للنائب العام، ضدّ رئيس مجلس مشايخ وأعيان ترهونة، صالح “الفاندي”، متهما إياه بالتّحريض على الحرب ضدّ طرابلس وأهلها وسكانها .

وقال “العرادي” ـ  في تدوينة له على الفيس بوك اليوم الأحد ـ  إنّه اتّهم “الفاندي” أيضا في بلاغه بالتّحريض على القصف بصواريخ الجراد التي تسقط على أحياء سوق الجمعة ومطار معيتيقة -حسب وصفه – كان آخرها صباح اليوم الأحد ، محمّلا إياه مسؤولية القتل والتدمير، وما نتج من أضرار للمسافرين الذين يستخدمون هذا المرفق.

“العرادي” اعتبر رئيس مجلس مشايخ وأعيان ترهونة، شريكا في الجرائم التي أدّت إلى إزهاق أرواح مدنيين وتدمير ممتلكاتهم والاعتداء على المؤسّسات العامة المدنية، مطالبا النائب العام بالتحقيق في هذه الجرائم، وفق قانون العقوبات الذي ينصّ في مادته رقم 101 على أنه “من اشترك في جريمة فعليه عقوبتها”، وكذلك تطبيق المواد الخاصة بجرائم التحريض، التي أدت إلى القتل والتدمير   .

وكان “الفاندي “، قد جدد دعوته أمس السبت، لشباب مدينة ترهونة ومن يستطع حمل السلاح، للانضمام للقوات المسلحة، لاستكمال القتال الذي بدأته ترهونة جنبا إلى جنب مع قوات الجيش الوطني.

وبعث “الفاندي”، برسالة أثناء كلمته في صلاة الجنازة على اللواء “المقري”، والشقيقين  “محسن وعبد العظيم الكاني”، إلى المفتي المعزول، “الصادق الغرياني”، بأن ترهونة أشرف منه ومن أدبه وعلمه ومن عائلته، متهما إياه بأنه (خائن وعميل)

وتابع الفاندي: “أريد أن أوصل رسالة باسم قبائل ترهونة لكل الخونة والعملاء وعلى رأسها الغرياني، وأتباعه، الذي يتهم ترهونة بأنهم عملاء للصهيونية والرجعية أنها أشرف منك أيها “الخائن العميل”، مشددا أنهم سيستكملون قتالهم ولن يتراجعون عما بدأوه في سبيل الوطن.

المزيد من الأخبار