محذرين من استخدام القوة .. مجلس حكماء سبها للسراج: ما يحدث في مرزق يجب معالجته بالسلم

اللقاء تناول الظروف التي تمر بها مدينة مرزق، وسوء الخدمات في سبها

57

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال الناطق باسم مجلس حكماء سبها، حسن الرقيق، إن اجتماع وفد حكماء الجنوب مع رئيس المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، فائز السراج، تناول أوضاع الجنوب بصفة خاصة، وكل ما تعانيه ليبيا بصفة عامة، جراء الحرب الدائرة حاليا وتحصد أرواح الشباب.

وأضاف الرقيق، أمس الاثنين، أن اللقاء تناول الظروف التي تمر بها مدينة مرزق، وسوء الخدمات في سبها، متابعًا أنهم عرضوا وجهة نظرهم على السراج بأن ما يحدث في مرزق والجنوب عموما، يجب أن يعالج بالسلم الاجتماعي وليس القوة كما يحدث في بعض الأحيان.

وأوضح أن السراج أبدى استعداده لدعم أي مبادرة اجتماعية في إطار الإصلاح بالمنطقة الجنوبية، كما أكد أنه لا فرق بين مدينة وأخرى أو بلدية وأخرى بصرف النظر عن توجهاتها السياسية أو مواقفها، وأن ثروات الليبيين يجب أن توزع بعدالة على الجميع.

وحول قرار الحكومة المؤقتة بإيقاف العملية الانتخابية التي كانت تحدث للمجلس البلدي في مدينة سبها وتعامل حكومة الوفاق في هذا الشأن، قال إن هناك طعنا في المحكمة على القرار وإذا أصدرت حكما لصالح من فاز في الانتخابات، سيتم التسليم والاستلام، مؤكدا أنهم لا يرضون بغير الصندوق ويمارسون مهامهم بشكل طبيعي، وأن حكومة الوفاق ليس لها دخل بهذا الموضوع، بل ملتزمة بشكل تام بما يريده الليبيون .

وكان السراج، استقبل أمس الإثنين، وفدًا من منطقة الجنوب الليبي يضم حكماء وشيوخ وأعيان سبها وعدد من المدن الأخرى.

وأوضح السراج، في بيانٍ لمكتبه الإعلامي، أن الاجتماع تناول الأوضاع الأمنية في المنطقة الجنوبية، وأزمة مدينة مرزق، وسبل حل مشكلة النازحين وتوفير الظروف المناسبة لعودتهم إلى المدينة، والإجراءات اللازمة لتحقيق المصالحة بين المكونات الاجتماعية والثقافية في المنطقة.

وفي سياق متصل، بحث الاجتماع ملف الخدمات بالبلديات، والمطالب المتعلقة باستكمال مشاريع البنية التحتية، مجددًا التأكيد على أن الأوضاع في الجنوب تقع ضمن أولويات عمل الحكومة، التي ستسخر كافة الإمكانيات المتاحة لحل المشاكل والمختنقات بمرافق البلديات.

المزيد من الأخبار