بطلب من الخارجية التركية .. البعثة الأممية تتدخل لإخلاء سيبل عناصر من المخابرات التركية

ألقي القبض عليهما في أبريل الماضي، بأحد محاور جنوب طرابلس

179

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعلنت غرفة عمليات أجدابيا التابعة لقوات الجيش الوطني، أن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، تجرى مفاوضات مع القيادة العامة للجيش الليبي، من أجل إطلاق سراح عنصرين من المخابرات التركية.

وأوضحت الغرفة، في بيان لها على صفحتها الرسمية على فيسبوك، أمس الاثنين، أن المفاوضات تجري بناء على طلب من الخارجية التركية لإطلاق سراح مواطنيها وهم “محمد ديمير”، و”فولكان التينوك”، اللذين ألقي القبض عليهما خلال شهر أبريل الماضي، في أحد محاور جنوب طرابلس، واعترفا خلال التحقيقات بجلبهما دعم لـقوات الوفاق .

وكانت وزارة الخارجية التركية، أعلنت أمس الإثنين، أنها أجرت اتصالاً بالأمم المتحدة للإفراج عن اثنين من المواطنين الأتراك، المحتجزين في جنوب طرابلس على يد قوات الجيش الوطني.

وأوضح وزير الخارجية التركي، تشاووش أوغلو، في تصريحات لصحيفة “ديلي صباح”، أن هناك مبادرات على كل المستويات من أجل إطلاق سراح المواطنين الأتراك الذين كانوا يعملون في مطعم في منطقة قصر بن غشير، مؤكدًا أنه تم إجراء مكالمات هاتفية مباشرة مع المواطنين، وأنه أُبلغ أسرتهما بالتطورات.

يشار إلى أن  شعبة الإعلام الحربي بقوات الجيش نشرت توثيق مرئي بشأن تورط تركيا في دعم الإرهاب والمليشيات ليبيا. وكانت القوات المسلحة قد أكدت بالأدلة ضبط سفن تركية تنقل أطنانا من الأسلحة والذخائر للتنظيمات الإرهابية.

ويظهر شريط فيديو ضباطا أتراكا يدربون أفرادا من ميليشيات على كيفية استخدام الآليات التي وصلت من تركيا عبر ميناء طرابلس.

ووفقا لشعبة الإعلام الحربي، فقد وصل عدد من ضباط الأتراك لتكوين غرفة عمليات عسكرية لتدريب المليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية القادمة من خارج ليبيا عبر تركيا على المدرعات والأسلحة التي وصل آخرها في 18 مايو إلى ميناء طرابلس.

 

 

المزيد من الأخبار