الليبية للتراث تستنكر الاعتداء على أحد المواقع الأثرية جنوب الجبل الأخضر

97

أخبار ليبيا24

استنكرت المنظمة الليبية للتراث الاعتداء على أحد المواقع الأثرية المهمة “قصر ورتيج” في منطقة خولان جنوب الجبل الأخضر.

وأوضحت المنظمة أنه رغم وجود الموقع في منطقة نائية شبه صحرواية ويبعد عن أقرب تجمع سكاني صغير مسافة لاتقل عن 20 كيلومترا إلا أن كمية الركام والنفايات وجيف الحيوانات الموجودة به تدعو إلى الاستغراب.

وأضافت أن بعض أفراد المنظمة عمل على توثيق هذا المعلم التاريخي بما يحويه من رموز ونقوش تعود لقرون من الزمن و كانت ظروف العمل سيئة بسبب الروائح الكريهة المنبعثة من عدد من جيف الماعز و بقايا النفايات المتحللة.

وأشارت المنظمة إلى أن بعض المواطنيين يتعمدون إلقاء حيوانات نافقة في هذه البئر رغم نصحنا المستمر بتركها في الخلاء بعيدا عن التجمعات السكانية و الآثار و المعالم التاريخية حيث يمكن آن تقتات عليها الحيوانات و الطيور الجارحة .

وذكرت المنظمة اانهم وجهوا طلبا شفهيا لمصلحة الآثار لإغلاق فتحة البئر و الحفاظ على ماتبقى من الرموز التاريخية على جدارنها التي طالها العبث والتشوية والرماية بالرصاص أيضًا.

وأكدت المنظمة الليبية للتراث أنها ستحاول – رغم إمكانياتها المتواضعة – العمل على تنظيف البئر وإغلاقها حتى يتم الحفاظ على سجلها التاريخي و قيمتها الأثرية، موضحة أنها ستدعو لحملة تطوعية لإنقاذ هذا الأثر التاريخي.

المزيد من الأخبار