ليبي يسكن غابات الأمازون منذ 4 أعوام…والسفارة الليبية في البرازيل تتلقى بلاغ

1٬339

أخبار ليبيا24

ذكرت قناة “أمازونس” البرازيلية، أن مواطنًا يدعي أنه ليبي الجنسية يسكن الغابات منذ أربعة أعوام بعد فقدان وضياع مستنداته.

وأشارت القناة إلى أن السفارة الليبية في البرازيل تلقت إشارة من قبل الشرطة الفيدرالية فرع ميناوس بالأمازون، تفيد بأن “ح ن ح م” لا يحمل أي مستندات هوية يدّعي أنه ليبي، يعيش في الغابة منذ سنوات.

وأكدت القناة أن القائم بأعمال السفارة الليبية أسامة صوان، أصدر تعليماته لرئيس القسم القنصلي بضرورة التواصل مع السلطات وإخراج الشخص المذكور إلى العاصمة برازيليا.

وذكرت
وأفادت قناة “أمازونس” البرازيلية أن السفارة تواصلت مع الشرطة الفيدرالية، وتم الاتفاق على إرسال مبلغ مالي للشخص المذكور وإصدار تذكرة سفر له، ورافقته الشرطة إلى الطائرة.

وأشارت القناة في تقريرها إلى أنه كان في استقباله أعضاء السفارة الليبية وعدد من الصحفيين البرازيليين، وبدأت السفارة في إجراءات تسفيره إلى ليبيا.

وأكد المواطن – بحسب القناة – أنه دخل البرازيل عام 2012، لكنه تعرض للسرقة وفقد كل مستنداته، وانقطعت به كل السبل، وظل في غابة بولاية ميناوس منذ 2015م.

وقال إنه حاول الاتصال بالسفارة الليبية مرارا عن طريق فاعلي خير، لكن كانت الردود بأنهم لا يعرفون ليبيين هناك، مشيرًا إلى أنه غادر ليبيا في عام 1995 وأنه مشتاق لوطنه وأهله.

 

المزيد من الأخبار