في عمليات ضواحي غريان .. العميد المحجوب يعلن مقتل القيادي في قوات الوفاق “فتحي بودي”

قوات الجيش استهدفت التشكيلات المسلحة وشورى بنغازي والزاوية في محيط غريان وغوط الريح

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة مقتل سبعة أفراد من قوات الوفاق في كمرة “وادي غان” شرقي مدينة غريان أثر ضربة جوية لسلاح الجو، بينهم القيادي الإرهابي المدعو “فتحي بودي” من عصابات غريان .

وأعلن المركز عبر صفحته بموقع “فيسبوك” أن “قوات الجيش تمكنت من السيطرة على منطقة “غوط الريح” جنوب شرق غريان”، مشيرًا إلى أن “قوات حكومة الوفاق لاذت بالفرار أمام ضربات قوات الجيش”.

وكان المركز الإعلامي أعلن في وقت سابق أن “قوات الجيش استهدفت التشكيلات المسلحة وشورى بنغازي والزاوية في محيط غريان وغوط الريح، مؤكدا اندلاع اشتباكات بين قوات الجيش والتشكيلات المسلحة في المنطقة وهروب عدد من المسلحين”.

وكثف طيران سلاح الجو بالقوات المسلحة من طلعاته القتالية التي استهدفت مواقع وتجمعات لمجموعات مسلحة في مواقع مختلفة.

حيث أعلن آمر غرفة عمليات سلاح الجو الرئيسية اللواء محمد منفور أن سلاح الجو استهدف اليوم معسكرين في كل من عين زارة بطرابلس وشمال غريان .

كما يواصل سلاح الجو استهداف تجمعات لمسلحين ومرتزقة تشاديين في ضواحي مدينة مرزق، بالإضافة إلى مواقع أخرى قرب مدينة غريان.

ويأتي ذلك في إطار دعم القوات البرية التي تواصل عملياتها في عدة محاور، وخاصة في ضواحي العاصمة.

وفي ذات الشأن، أعلن آمر محاور عين زاره ووادي الربيع، اللواء فوزي المنصوري، أن دخول الجيش إلى العاصمة طرابلس قادم لا محالة، وسيحتفل الليبيون بدخول قواته في قلب طرابلس.

وقال المنصوري، مخاطبا أهالي طرابلس إن مسألة الوقت ودخول الجيش، تحتاج لبعض الترتيبات لا أكثر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى