المتطرف “أيوب الشويهدي”…من درنة إلى بنغازي يقتل في المواجهات ضد القوات المسلحة في طرابلس

240

أخبار ليبيا24
كشف مصدر مطلع أن متطرف آخر يدعى “أبو أسامة” قتل في جنوب العاصمة طرابلس من ضمن صفوف القوات المتحالفة مع قوات الوفاق بعد التحاقه به في 4 أبريل 2019.

وأضاف المصدر أن الإرهابي أيوب أسامة رمضان الشويهدي المكنى “أبي أسامة” من مواليد 1996 ومن مدينة بنغازي قتل في محور عين زارة طرابلس خلال يونيو 2019.

وأكد المصدر أن الشويهدي التحق بتنظيم أنصار الشريعة في أواخر العام 2012 برفقة شقيقه الأكبر ( أنس ) مواليد 1994 والذي يكنى أيضا “أبو أسامة” وأصبحا من ضمن ” سرية الغرباء ” لدى مجلس شورى ثوار بنغازي الإرهابي.

وأوضح المصدر أنه عرف عن والدهم أسامة رمضان الشويهدي من مواليد 1965 عدائه للمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية.

وأوضح أن بدايات المعني “أيوب” كانت برفقة شقيقه الأكبر “أنس” حيث كانا يتلقيان دروس تعاليم القرآن الكريم في مسجد عمر بن الخطاب ثم مسجد الفتح بمدينة درنة حيث كانت عائلة “الشويهدي” من سكان حي ” باب طبرق ” بمدينة درنة ولتنتقل إلى مدينة بنغازي قبل أحداث فبراير 2011 بسنوات.

وأشار المصدر إلى أن “أنس” قتل خلال المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محور فينيسيا – بنغازي في 19 مايو 2015.

وأفاد أن “أيوب” خاض مواجهات ضد القوات المسلحة الليبية بمدينة بنغازي منذ مايو 2014 إلى أن أصيب أثناء المواجهات في محور القوارشة – بنغازي خلال العام 2016.

وأكد أنه بعد إصابة المتطرف “أيوب” خرج من بنغازي إلى مصراتة عبر جرافة بحرية لأجل تلقي العلاج ولم يمكث طويلا حتى رجع إلى مدينة بنغازي مجددًا.

ولفت إلى أنه قبل الإعلان عن تحرير مدينة بنغازي من المجاميع المتطرفة من قبل القوات المسلحة الليبية بأشهر قليله هربت أسرة الأب “أسامة الشويهدي” باتجاه مدينة مصراتة عبر جرافة بحرية واستقروا بها.

وأوضح المصدر أن الأب “أسامة” قد زوج ابنته “أ” إلى متطرف آخر وقد قتل في مدينة بنغازي خلال المواجهات مع القوات المسلحة.

وأكد المصدر أن “أيوب” التحق بصفوف القوات المتحالفة مع قوات الوفاق وخاض مواجهات ضد القوات المسلحة الليبية وقتل في محور عين زارة طرابلس خلال يونيو 2019 .

المزيد من الأخبار