عميد بلدية سبها : العصابات التشادية ترتكب مجازر في حق أهالي مرزق

المجموعة ذات الأصول التشادية في ليبيا يسعون إلى تخريب الجنوب

109

أخبار ليبيا 24 – خاص

وصف عميد بلدية سبها، حامد الخيالي، الأوضاع التي وصلت إليها مدينة مرزق بـ”الكارثية”، بعد سيطرة ”المليشيات” عليها، ونزوح غالبية أهلها.

الخيالي أكد في تصريحات صحفية اليوم الإثنين أن المجموعات التشادية شردت الأهالي، وأن زعيم الجماعة المهاجمة، حسن موسى، يحرق المنازل ويذبح الرجال في المدينة والجنوب.

وأضاف أن المدينة يسيطر عليها حاليا من أسماهم “مجموعة من المرتزقة” مدعومين من حكومة الوفاق، واعترفت بهم قوات شرعية تتبعها.

وطالب الخيالي المجتمع الدولي بالنظر إلى “الجريمة” التي حدثت في مدينة مرزق، خاصة أن تلك المجموعات تضم “مليشيات تشادية”، كما أن العناصر الليبية الموجودة بينهم مطلوبين على ذمة قضايا إرهابية وقانونية، بحسب تأكيده.

وأوضح أن مرزق كانت عاصمة الجنوب الليبي، وبها الكثير من التاريخ الليبي، وأن المجموعة ذات الأصول التشادية في ليبيا، من يسعون إلى تخريب الجنوب، حيث اختفى الوقود والمياه والبنى التحتية والخدمات، إثر عمليات الحصار التي تفرضها المجموعات التشادية .

المزيد من الأخبار