مثنيًا على دور قوات الجيش .. السعيدي الحكومة المؤقتة لم تؤد دورها الإنساني بمرزق

70

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال عضو مجلس النواب علي السعيدي إن ما يجري في مرزق يعد كارثة إنسانية، مؤكدًا دعم النواب للمؤسسة العسكرية التي تتعامل مع الجماعات المسلحة من العصابات التشادية التي مارست اعتداءاتها في المدينة.

السعيدي أضاف – في تصريح خاص لأخبار ليبيا 24 – أن الحكومة الليبية المؤقتة لم تؤد دورها في معالجة الوضع الإنساني بمدينة مرزق، مبينًا أنها لم تترجم انتصارات الجيش في الجنوب، بسبب قصورها في العديد من الجوانب التي كان عليها أن تهتم بها في الجنوب الذي تحرر على يد الجيش الليبي.

وطالب الحكومة الليبية المؤقتة بضرورة الإسراع لمعالجة الوضع الإنساني في المدينة، والبدء في تنفيذ مشاريعها التنموية في الجنوب وترجمة انتصارات الجيش بشكل حقيقي في كل مدن وقرى المنطقة.

وتابع عضو مجلس النواب أن قوات الجيش الليبي كان لها الفضل الأكبر في تشغيل مطار سبها الدولي، خاصة بعد أن تمكنت من تأمين محيط المطار، وهو ما شجع الموظفين والمهندسين والشركات المختصة على العودة للمطار والبدء في أعمال الصيانة والتجهيز التي توجت بافتتاح المطار.

وأوضح السعيدي أن المهمة الآن صارت على عاتق سكان المدينة والجنوب، بالمحافظة على هذا المكسب وتعزيز الزخم الذي سيشهده المطار في الفترة المقبلة.

وبين أن المطار سيشهد انتظام لرحلات جوية داخلية ودولية، تشمل مطار تونس قرطاج ومطار برج العرب بالإسكندرية في الفترة المقبلة. وأشار إلى أن اللجنة الفنية اطلعت على مرافق المطار، كما تم متابعة خطة التأمين التي يشرف عليها الجيش الليبي في محيط المطار على دائرة قطرها 20كم، وهي خطة ستعزز الحركة المدنية من وإلى المطار وستدفع لعودته على سابق عهده قبل العام 2014.

المزيد من الأخبار