معيتيق لواشنطن تايمز الأمريكية: حكومة الوفاق وليس حفتر هي الحليف الرئيس لواشنطن في محاربة الإرهاب

178

أخبار ليبيا24-خاص

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا أحمد معيتيق إن على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بذل المزيد من الجهد لممارسة “القوة الأمريكية ونفوذها الدبلوماسي” من أجل إنهاء الحرب في ليبيا.

وأضاف معيتيق، وفقًا لصحيفة واشنطن تايمز، “أن الولايات المتحدة هي وحدها القادرة على الضغط على الأطراف المتحاربة ومؤيديها الأجانب المنقسمين بما في ذلك قطر والمملكة العربية السعودية ومصر للجلوس إلى طاولة المفاوضات”.

واتهم معيتيق، إدارة ترمب بدعم القائد العام للجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، ما دفع الأخير إلى شن حرب ضد حكومته المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس، على حد قوله.

وقال: “أعتقد أن الرئيس ترمب قد تلقى رسالة خاطئة من الحلفاء أو المستشارين حول حفتر. إن حكومتنا في طرابلس، وليس حفتر، هي الحليف الرئيسي للولايات المتحدة كقوة لمحاربة الإرهاب في ليبيا وشمال إفريقيا”.

وأضاف معيتيق، في لقاء مطول مع الواشنطن بوست، “إن الأشخاص الرئيسيين حول حفتر هم نفس الأشخاص الذين كانوا حول القذافي سابقاً”، واصفاً إياهم بأشخاص لا يريدون أن يروا التغيير أو الديمقراطية في ليبيا.

وتابع: “ما نحتاج إليه الآن هو قيادة الولايات المتحدة لإظهار أن الحل السياسي هو الحل الوحيد في ليبيا”.

وأشار معيتيق، إلى المفاوضات بين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج للجلوس والقائد العام للجيش الوطني، خليفة حفتر، قائلًا: “إن محاولات السراج من أجل إجراء محادثات مع حفتر لم تفضِ لشيء”.

المزيد من الأخبار