بوشناف يؤكد لــ”الثني” سير عمليات التحقيق في الحادثة الذي استهداف البعثة الأممية

47

أخبار ليبيا 24 – خاص

بحث رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني اليوم الأربعاء تداعيات التفجير الإرهابي الذي استهدف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بنغازي يوم الوقوف بعرفة وذلك خلال اجتماع عقده مع وزير الداخلية إبراهيم بوشناف.

بوشناف أطلع الثني على مستجدات التحقيق وجمع الاستدلالات حيال الحادث الإرهابي، مؤكدًا العمل على الكشف عن الضالعين في هذا العمل الجبان من خلال جمع المعلومات ومراجعة كاميرات المراقبة.

وأشار بوشناف خلال اللقاء إلى خطة تأمين بنغازي المشتركة، مؤكدًا أن الخروقات تحدث حتى في الدول المستقرة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار.

ومن جهته، اعتبر الثني أن هذا الهجوم الغادر والجبان جاء نتيجة لتصريحات المبعوث الأممي الأخيرة في إحاطته أمام مجلس الأمن والتي بين خلالها ارتباط الرئاسي بالجماعات الإرهابية.

الثني شدد على ضرورة زيادة درجات التحوط الأمني والمجاهرة بالأمن لتدارك مثل هذه الخروقات، مؤكدا تسخير كافة إمكانيات الحكومة المؤقتة لخدمة قطاع الأمن في البلاد.

ووقع السبت الماضي بمنطقة الهواري في بنغازي، انفجار سيارة مفخخة أثناء مرور سيارات تابعة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ما أسفر عن مقتل ثلاثة من موظفي البعثة، حسب بيان لها، كما أُصيب في التفجير ثمانية أشخاص آخرين بينهم طفل.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عزمه إجراء تحقيق داخلي لكشف ملابسات تفجير منطقة الهواري في بنغازي الذي استهدف موكب البعثة الأممية في ليبيا.

وقال غوتيريش في بيان أصدره المتحدث باسمه، الأربعاء، إن المنظمة ليس لديها علم بأي ادعاءات بالمسؤولية عن هذا التفجير.

وأكد أن السلام والاستقرار الدائمين في ليبيا لن يتحقق إلا من خلال حل سياسي وهو ما يتطلب من الأطراف الدخول في حوار دون تأخير، بحسب البيان.

 

المزيد من الأخبار