انتهاء أعمال الصيانة  في حقل البوري البحري

47

أخبار ليبيا 24

قام رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، يوم أمس بزيارة لحقل البوري البحري، وذلك للاجتماع بعاملي الحقل وللإطلاع على حسن سير العمليات وتفقّد أعمال الصيانة التي تم إنجازها مؤخراً.

تجدر الإشارة إلى أنّ حقل البوري الذي يقع في المياه الليبية على بعد حوالي 120 كم شمال غرب طرابلس، والذي تشرف على تشغيله شركة مليته للنفط والغاز التابعة للمؤسسة، ينتج ما يقارب 30 ألف برميل يوميا.

وهنّأ رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط العاملين على خلفية استكمالهم لأشغال الصيانة بالمنصتين 3 و4 قبل يومين من الوقت المحدّد، وقد شمل ذلك اصلاح الصمامات ذات الضغط العالي، وتحديث خطوط الأنابيب، وصيانة الآبار، وتركيب منظومة جديدة لمعالجة انقطاعات التيار الكهربائي.

كما قام السيد رئيس مجلس الادارة ومرافقيه بزيارة ميناء غزة العائم، الذي تقدّر سعته التخزينية بحوالي 1.5 مليون برميل مقسّمة على 14 خزّان، والذي يعتبر أحد أهم انجازات قطاع النفط الليبي خلال الأعوام القليلة الماضية.

وتوجّه رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط بكلمة إلى مستخدمي شركة مليته للنفط والغاز المتواجدين بالحقل، معربا عن شكره وامتنانه لما يقومون به من جهود استثنائية لضمان حسن سير العمليات، ولتمكنهم من استكمال أشغال الصيانة في وقت قياسي، حيث صرّح قائلا: ” يلعب كلّ من حقل البوري وميناء غزّة العائم دورا هاما في تأمين قطاع الطاقة في ليبيا والنهوض بالإنتاج في الحقول البحرية. إنّ الجهود المبذولة لضمان استمرار عمليات الإنتاج بالحقول البحرية تعدّ اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضى، وذلك نظرا لتواصل الأعمال العدائية داخل البلاد. نحن نعمل على التعجيل بتنفيذ خطط زيادة الإنتاج المحلي، بما يشمل الحقول البحرية، وهو ما سيساهم بتحسين الخدمات الأساسية في مختلف أنحاء البلاد، وسيؤدي إلى توفير فرص جديدة لكل من الشركات الليبية وشركائنا الدوليين.”

وقد رافق رئيس مجلس الإدارة خلال هذه الزيارة التفقدية، المهندس أبو القاسم شنقير، عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط للاستكشاف والإنتاج، والسيد نجمي كريم، مدير إدارة الصيانة والمشاريع بالمؤسسة؛ إضافة إلى عدد من المسؤولين بشركة مليته للنفط والغاز، وهم السادة حسين أبو سليانة، رئيس لجنة الإدارة، ومحمّد قشوط، عضو لجنة الإدارة، وعبد الفتاح عبد الكافي، مدير إدارة العمليات (فرع النفط)، وأبو بكر البرعصي، مدير إدارة الصيانة (فرع النفط)، وخالد سويسي، مدير إدارة الصحّة والسلامة والبيئة المكلّف، وسعد خليفة، مدير إدارة المشاريع البحرية (فرع النفط).

الجدير بالذكر أن حقل البوري يعدّ أول حقل بحري يتم تطويره قبالة السواحل الليبية، وقد تم اكتشافه عام 1976، وانطلقت عمليات الانتاج به عام 1988.

المزيد من الأخبار