مُنددة بقصف مستشفى الزاوية.. البعثة الأممية : “11” حالة وفاة بالقطاع الطبي جراء اشتباكات طرابلس

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعربت منسقة الشؤون الإنسانية ببعثة الأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة “برونجير بويل يوسفي” عن إدانتها الشديدة للقصف الذي طال مدرسة العلمين في منطقة الهاني ومستشفى الزاوية الميداني في منطقة طريق المطار جنوب طرابلس.

يوسفي أوضحت، في بيان، على الصفحة الرسمية للبعثة، اليوم الإثنين، أن استهداف المدرسة تسبب في حرمان الآلاف من الأشخاص من حقهم الأساسي في التعليم، كما أدى قصف المستشفى إلى مقتل أربعة أطباء ومسعف وإصابة ثمانية من أفراد الطاقم الطبي.

وأضافت أنه منذ بداية النزاع في طرابلس، خلال إبريل الماضي، أسفر ”37″ هجوما على العاملين في القطاع الصحي بطرابلس، عن مقتل 11 شخص وإصابة 33 آخرين، كما تأثرت 19 سيارة إسعاف بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأكدت يوسفي تأثر حوالي 120 ألف طالب منذ بداية المعارك في طرابلس، بالإضافة إلى استخدام 27 مدرسة الآن كملاجئ للعائلات التي فرت من منازلها في مناطق الصراع، منوهة إلى أنه لحسن الحظ، لم يتسبب الهجوم الأخير على مدرسة العلمين في أي إصابة، لكنه سيساهم في إعاقة وصول الأطفال إلى حقهم الأساسي في التعليم، الذي يعتبر حجر الزاوية في السلام والتنمية.

وجددت المسؤولة الدعوات إلى جميع أطراف النزاع، لاحترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي والالتزام بعدم استهداف المستشفيات والمدارس وغيرها من المرافق العامة المدنية والعاملين فيها.

وشددت على ضرورة توفير الخدمات الأساسية للعديد من المدنيين الأبرياء اللذين بأمس الحاجة لهذه الخدمات، كما يجب على أطراف النزاع، السماح بالمرور الأمن ودون عوائق للإغاثة الإنسانية، بما في ذلك المهام الإغاثية الطبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى