في الذكرى الثامنة لاغتياله.. صحيفة: نجل اللواء عبدالفتاح يونس يتهم قطر باغتيال والده

الدوحة رفضت بناء مؤسسة عسكرية ليبية وسعت لتشكيل ميليشيات وكتائب مسلحة

أخبار ليبيا24

وجه حسام عبد الفتاح في الذكرى الثامنة لاغتيال والده، اللواء عبد الفتاح يونس، اتهامًا للنظام القطري باغتياله، بسبب رفضه لسياساته إبان ثورة السابع عشر من فبراير عام 2011.

وقال نجل اللواء عبدالفتاح يونس في تصريحات نقلتها صحيفة “الاتحاد” الإماراتية، إن النظام القطري اغتال والده بسبب رفضه السياسات القطرية التي كانت تدعم الإرهابيين، وانتقاده تهريب نظام الدوحة المال والسلاح إلى لميليشيات والكتائب المسلحة، إضافة إلى طرده رئيس أركان الجيش القطري من غرفة عمليات الثوار في البريقة خلال أحداث 17 فبراير 2011.

وأضاف، أن إشادة والده اللواء عبد الفتاح يونس بدور دولة الإمارات العربية المتحدة الداعم للجيش الليبي في 2011 أغضب القطريين، وذلك بسبب رفض الدوحة بناء مؤسسة عسكرية ليبية وسعيها لتشكيل ميليشيات وكتائب مسلحة.

ووفقًا لصحيفة الاتحاد، فقد أحيت أسرة اللواء عبدالفتاح يونس الذكرى الثامنة لاغتياله في 28 يوليو 2011، على يد ميليشيات أبو عبيدة بن الجراح التي كانت تمولها قطر بالمال والسلاح.

وتوجه نجل اللواء عبد الفتاح يونس بالشكر إلى القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر لقيامه ببناء مؤسسة عسكرية ليبية نظامية، وذلك لتأمين مقدرات وثروات الشعب الليبي وتحرير البلاد من قبضة الإرهابيين والمسلحين.

واغتيل رئيس أركان الجيش الليبي اللواء عبدالفتاح يونس التنظيمات الإرهابية، ورفيقيه العقيد محمد خميس والمقدم ناصر مذكور، على يد المليشيات الإرهابية، وذلك بعد أشهر من اندلاع ثورة السابع عشر من فبراير.

وفي 28 يوليو 2011 أعلن، رئيس المجلس الوطني الانتقالي، مصطفى عبد الجليل، مقتل اللواء عبد الفتاح يونس العبيدي، في بنغازي واثنين من مرافقيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى