تهديد ووعيد وخطف..بعد ضبطه عديد المخالفات إعلان الحرب على مركز الرقابة على الأغذية

458

أخبار ليبيا24

بعد أن أعلنت وزارة قوة الردع التابعة لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق مدير عام مركز الرقابة على الأغذية محمد عمر المشاي موقوف لدى الدعم المركزي أبوسليم على خلفية الفساد الإداري والاختلاسات واستغلال الوظيفة على الحساب الشخصي.
ونفت الوزارة ما قالت إنه شائعات بشأن اختطافه وتغيّبه قسراً مكدة أنه تم ضبط المذكور من قبل عناصر قوة الدعم المركزي أبوسليم بناءاً على محضر فُتِحَ ضدهُ بشأن سوء استعمال الوظيفة.
وذكرت أنه تم اتخاذ الإجراءات الأولية بالخصوص ولايزال التحقيق جاري معه وسوف يتم إحالة المعني رفقة المحضر والمستندات المضبوطة إلى النيابة العامة لاستكمال باقي الاجراءات القانونية.
كشف اليوم السبت مركز الرقابة على الأغذية والأدوية أن تهديدات بالقتل وبالقبض والخطف تطال موظفي الإدارة العامة في المركز من قبل مجهولين بعد خطف الدكتور على الصيد منصور الورفلي واقتياده إلى جهة غير معلومة.
وأفاد المركز أن بعض المسلحين يترددون على الإدارة العامة وتواجد سيارات معتمة تتجول في محيط مبنى إدارة المركز، مؤكدًا أنه تم تعليق العمل في الادارة العامة وقفله حماية للموظفين والمركز.
وحمل مركز الرقابة على الأغذية والأدوية المجلس الرئاسي و وزارة الداخلية المسؤولية التامة مطالبة إياهم بضرورة التدخل لحماية هذا المرفق الهام.
وأشار المركز إلى أنه توجد شحنات من اللحوم الفاسدة و المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك و كذلك أدوية منتهية الصلاحية موقوفة في الموانئ على وشك دخولها للبلاد، مرجحًا أن هذا هو سبب حملة الاعتقالات و التهديدات التي طالت الموظفين.
وردا ًعلى ماذكرته وزارة الداخلية، أفاد مركز الرقابة على الأغذية والأدوية أن كل ماذكر من قبل القوة هي مجرد مغالطات بأنه تم القبض على المشاي بسبب وجود مخالفات قانونية.
وأكد المركز أنه تم التواصل مع قسم التحقيقات بمكتب النائب العام و أفاد بأنه لا وجود لأي أوامر بالقبض أو التحقيق مع رئيس المركز.
وأشار المركز إلى أن مكتب النائب العام أفاد بأنه يوجد تعميم صادر عن المكتب موجه لكافة الجهات الضبطية بضرورة التنسيق مع مكتب النائب العام في أي شي يتعلق بعمل مركز الرقابة على الأغذية و الادوية لحساسيته و أهميته.
وأوضح مركز الرقابة على الأغذية والأدوية أن التعميم تضمن على ضرورة التنسيق مع رئيس جهاز الرقابة على الأغذية و الأدوية في حال وجود أي شكوى ضده، حتى لايتم استغلال ذلك للضغط على موظفي المركز من قبل بعض الشركات والموردين.
وأضاف المركز أن الحرب شديدة جدا على مركز الرقابة على الأغذية و الأدوية خاصة بعد أن قام مؤخرا بضبط كبيات كبيرة من المواد الغذائية المسرطنة و اللحوم الفاسدة و الأدوية منتهية الصلاحية.
وكان موظفي مركز الرقابة على الأغذية و الأدوية أعلنوا تعليق العمل بكل الفروع و المكاتب التابعة للمركز لحين الإفراج عن مدير العام محمد عمر حسن الذي تم اختطافه في طرابلس.
وأكد موظفي مركز الرقابة على الاغذية و الأدوية أن قرار تعليق العمل يشمل كل المنافذ البرية والجوية و البحرية.
وكان مدير عام المركز تعرض لمحاولة اغتيال بعد أن تم إطلاق النار عليه و نقله لمكان مجهول من قبل مسلحين في منطقة أبوسليم قبل أن تعلن قوة الردع التابعة لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق أنها قامت بالقبض عليه نتيجة تجاوزات مالية.

المزيد من الأخبار