خلال الهجوم الثالث في شهر .. منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا يدين استهداف الأطقم الطبية في طرابلس

38

أخبار ليبيا 24 – خاص

أدان منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا بالإنابة، عبد الرحمن غندور، الهجوم المباشر على المستشفى الميداني في السواني غربي طرابلس، الثلاثاء الماضي، ما أسفر عن إصابة ثلاثة من العاملين وتدمير معدات طبية.

وقال غندور، في بيان، اليوم الخميس “أصبح استهداف العاملين في المجال الطبي والمرافق الطبية في ليبيا متكررًا بشكل متزايد، في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي، حيث يعتبر هجوم الثلاثاء، الثالث خلال 40 يومًا الذي يلحق الضرر بالمستشفى الميداني نفسه”.

وأضاف البيان: “يدفع العاملون الصحيون في طرابلس ثمنا باهظا منذ بدء القتال في بداية أبريل الماضي”، داعيا أطراف النزاع إلى احترام التزامهم الواضح بموجب القانون الإنساني الدولي بحماية الفرق الطبية والمرافق الصحية، كما طالب المجتمع الإنساني في ليبيا باتخاذ إجراءات فورية لوقف استهداف المنشآت الإنسانية والمدنية ومحاسبة المسؤولين عن هذه الانتهاكات.

يشار إلى أن مركز الطب الميداني والدعم، التابع لوزارة الصحة بحكومة الوفاق المدعومة دوليًا، أعلن إصابة 4 أشخاص “مسعف و3 سائقي إسعاف” في قصف جوي استهدف المستشفى الميداني في حي السواني، جنوب طرابلس، فجر الثلاثاء الماضي.

وسبق أن أعلن المركز في 20 يونيو الماضي، تعرض أحد المسعفين التابعين له لإصابة بليغة على مستوى الرأس جراء شظية قذيفة أثناء تأدية مهامه الإنسانية بمنطقة خلة الفرجان جنوب طرابلس.

المزيد من الأخبار